Your Content Here
اليوم الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 2:49 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : السبت 19 ديسمبر 2015 - 3:06 مساءً

امزورن: سكان شارع قطر يطابون التدخل العاجل لتجديد شبكة الصرف الصحي قبل عملية التزفيت

فري ريف: رضوان السكاكي

يعاني سكان شارع قطر والأزقة المجاورة والقريبة من تجزئة الهدى ” السكن الشعبي” بمدينة امزورن منذ عشرات السنين من تبعات افتقاد شارعهم  لشبكتي تصريف مياه الأمطار والصرف الصحي وتسرب المياه العادمة في باطن الأرض مما يشكل خطرا على البنايات المتواجدة، واستثناءه بشكل كامل  لا يتماشى مع العمليات الإصلاحية التي همت مختلف شوارع مدينة امزورن، كان بدايتها أشغال سنة 2007 حيث عرف تجديد جميع شبكة الصرف الصحي بالمدينة  حتى خارجها فيما تم ترك أزقة وشوارع تتوسط قلب مدينة امزورن، وكان  آخر الأشغال هي التي عرفتها المدينة  برنامج “امزورن قطب حضاري متميز”،  حيث استثني حيهم  بالخصوص  لأكثر من مرة من عملية تجديد شبكة الصرف الصحي المكونة من الاسمنت القديمة والتي أصبحت غير صالحة للاستعمال وما تشكله من مخاطر بيئية.

وتفاجأ سكان الحي باستقدام آلات وشاحنات خاصة بتزفيت الشوارع المتواجدة بحيهم دون الإقدام على المرحلة الأولى والأسبق وهي تجديد شبكة الصرف الصحي المتكونة من الاسمنت المتهرئ بأنابيب بلاستيكية واسعة تتناسب والكثافة السكانية المتواجدة في الحي، وأثناء استفسارهم الى الجهات المسؤولة أكدوا للساكنة أن الحي يتوفر على شبكة  جديدة لتصريف مياه الصرف الصحي في جميع الأوراق والخرائط المتعلقة بالمدينة وذلك منذ سنة 2007 حينما تم تجديد الشبكة بشكل كلي.

وفي زيارة لأحدى  اللجن التقنية الخاصة الى الحي المذكور والتي سجلت في ملاحظاتها  استثناء وعدم تجديد شركة الماء الصالح للشرب لشبكة الصرف الصحي في أرض الواقع والاكتفاء فقط بادراجها في الأوراق على أن الحي استفاد من العملية في سنة 2007.

وتساءل سكان الحي عن سبب استثناء حيهم من تجديد شبكة الصرف الصحي وتغاضي المسؤولين داخل المدينة الأنظار عليه منذ سنة 2007 والاكتفاء فقط بتسجيل  تجديد الشبكة في الأوراق لذر الرماد في أعين ساكنة الحي من قبل المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، فيما طلبوا بوقف أشغال التزفيت حتى يتم تجديد شبكة الصرف الصحي ومحاسبة المتورطين في هذه العملية.

 

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.