Your Content Here
اليوم الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 11:38 مساءً
الأخبار
مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟       حسن المرابطي: رسالة تحذير لكل مستهزئ بالدين والفن في زمن كورونا      في وطني مفارقات تبكي، و مسؤولين منفصلين عن الواقع      الغرفة الإدارية بمحكمة النقض ترفض طلب عصام الخمليشي و تؤيد قرار تجريده من رئاسة و عضوية جماعة تارجيست      تدمري يكتب: العهد الجديد…سقوط الأمل و نهاية مرحلة (الجزء 3/3)     
أخر تحديث : الأربعاء 9 ديسمبر 2015 - 2:02 مساءً

الجمعية المغربية لحقوق الانسان بإمزورن تدعو للاحتجاج في الذكرى 67 للاعلان العالمي لحقوق الانسان‎

إحياء لليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي يصادف هذه السنة الذكرى السادسة والستين (67) لإقرار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في 10 دجنبر 1948، قررت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تخليد هذه الذكرى بتنظيم وقفات احتجاجية موحدة زمانا في جميع الفروع تحت شعار ” نضال متواصل من اجل الدفاع عن حقوق الإنسان” للتنديد بالهجوم على الحقوق و بالاعتداء على الحريات الفردية و الجماعية و بالمضايقات التي تطال الحركة الحقوقية و بالانتهاكات التي تعرفها كافة حقوق الانسان بالمغرب.

و في نفس السياق، فإن الفرع المحلي بإمزورن، يعتزم تنظيم وقفة احتجاجية، وفق ما جاء في نداء توصلنا بنسخة منه، و ذلك يوم الخميس 10 دجنبر 2015، على الساعة الرابعة والنصف مساء (16:30) بساحة 24 فبراير (بئر انزان).

و عليه، يهيب مكتب الفرع بكل المنخرطين/ات  والإطارات و الفعاليات و عموم المواطنين/ات للحضور و المساهمة في إنجاح هذا الشكل النضالي احتجاجا على واقع القمع الممنهج والبطالة و التهميش و الإقصاء.

متابعة

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.