Your Content Here
اليوم الأحد 18 أغسطس 2019 - 6:58 صباحًا
أخر تحديث : السبت 7 نوفمبر 2015 - 2:22 مساءً

استمرار مشاركة الجمعيات بفعالية في تنفيذ مخطط تقوية قدرات الجمعيات باقليم الحسيمة

     في اطار “برنامج تقوية لتأهيل الجمعيات بإقليم الحسيمة ” موضوع اتفاقية الشراكة بين وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بالحسيمة، جهة تازة الحسيمة تاونات ووكالة التنمية الاجتماعية. نظمت المنسقية الجهوية لوكالة التنمية الاجتماعية بالحسيمة ما بين 02 و 03  نونبر 2015 دورات تكوينية في مجال ”الترافـــع”  

لفائدة 75 مشارك ومشاركة اعضاء في الجمعيات المحلية بإقليم الحسيمة، والذي تسعى من خلاله الوكالة الى تقوية قدرات الفاعلين والفاعلات في العمل الجمعوي خاصة في مجال الترافع.

  لتختتم الأيام التكوينية  بمائدة مستديرة في موضوع الترافع حول قضايا التنمية المحلية” بقاعة الندوات بفندق الجوهرة (بيرلا) ابتداء من الساعة التاسعة صباحا وبحضور 70 مشارك ومشاركة يمثلون الجمعيات بإقليم الحسيمة، وممثلي المصالح الخارجية، والهيئات المنتخبة.

افتتح اليوم الدراسي  المنسق الجهوي لوكالة التنمية الاجتماعية بالنيابة  السيد الصلح عبد الله  بكلمة ترحيبية بكل الحاضرات والحاضرين مشيدا بكل المشاركين والمشاركات مذكرا بأهمية العمل الجمعوي ومكانته والأدوار الطلائعية التي يلعبها خاصة و اقرار الدستور المغربي الجديد لهذه الأدوار , وقد استعرض في حديثه عن اهمية الترافع كور اساسي للجنعيات اقره دستور2011 وذكر باهداف المائدة المستديرة المتمثلة في:

  • تقاسم المعلومات المكتسبة في الدورة التكوينية في موضوع الترافع بن الجمعيات وباقي الفاعلين؛
  • تحسيس المشاركين والمشاركات بأهمية المرافعة كأداة لتدخل الجمعيات في المجال الديمقراطية التشاركية والعمل التنموي؛
  • تعزيز وتقوية التبادل والحوار بين مكونات المجتمع المدني بالاقليم؛
  • خلق نقاش حول مساهمة الجمعيات في تحقيق المنفعة العامة عن طريق المرافعة.

بعد العرض الذي القاه السيد مصطفى بوجراد حول : المرافعة والعمل الجمعوي، مقاربات المرافعة، مفاتيح نجاح المرافعة، تم الاشتغال في ورشتين حول موضوعي:

  • المرافعة كأداة للتنمية المحلية،
  • المرافعة كأداة للديمقراطية التشاركية.

أوتتجلى أهمية توصيات المنتدى في:

ضرورة التشبيك والتحالف بين الجمعيات من اجل تبني قضايا مجتمعية والترافع حولها؛

استمرار تكوين الجمعيات في مواضيع موضوعاتية؛

تعبئة البرلمانيين والفاعلين المحليين من اجل خلق ترافع مشترك؛

توظيف الاعلام وجميع قنوات التواصل الاجتماعي.

تقرير اخباري

2 3

 

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.