Your Content Here
اليوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 3:00 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 6 نوفمبر 2015 - 11:18 مساءً

AMDH و FDH-Noma ينددان بقرارن ترحيل المعتقل محمد جلول من سجن الحسيمة نحو كرسيف

فري ريف :

ندد كل الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالحسيمة و منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب بالقرار الذي أتخذته مؤخرا إدارة السجن المحلي بالحسيمة ، و القاضي تنقيل المعتقل محمد جلول ، رفقة سجناء آخرين ، لسجن كرسيف دون توضيح أسباب ذلك ،

و أجمع التنظيمان في بيانهما على أن هذا القرار تعسفي و على إدارة السجن المحلي بالحسيمة التراجع عنه ، كما وجها دعوة لتكاثف الجهود من أجل العمل على إطلاق سراح المعتقلين السياسيين .

بيان تنسيقيات الحسيمة-امزورن-ايث بوعياش لمنتدى حقوق الانسان لشمال المغارب :

في إطار رصدنا و تتبعنا  لقضايا حقوق الانسان والحريات الأساسية   بجهة الريف الكبير،  وفي الوقت الذي كنا في منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب بالحسيمة  نطالب من الدولة المغربية  تنفيذ التزاماتها الدولية خاصة في اتجاه المدافعين عن حقوق الانسان وإطلاق سراح الناشط الحقوقي الاستاذ محمد جلول  عضو منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب المعتقل على خلفية احتجاجات  حركة 20 فبراير بأيث بوعيوش سنة 2012، والمحكوم عليه بخمسة سنوات سجنا نافذة . تفاجئنا يوم الخميس   05 نونبر 2015  بخبر نقله التعسفي و التأديبي من السجن المحلي بالحسيمة إلى سجن كرسيف بدون علم عائلته وبدون مراعاة أدنى ظروف هذه العائلة التي ستزداد في المعاناة والمشقة من الناحية المادية والمعنوية   جراء هذا  النقل التعسفي.

وعلى إثر هذا الخبر،  عقدنا نحن  منسقي المنتديات الثلاث لمنتدى حقوق الانسان لشمال المغرب بالحسيمة  اجتماعا طارئا يوم الخميس 05 نونبر 2015 لمناقشتة هذا الموضوع.
وبناء على هذا الاجتماع ، نعلن للرأي العام المحلي و الوطني و الدولي ما يلي:

•  رفضنا القاطع لقرار  نقل المعتقل الناشط الحقوقي  محمد جلول إلى سجن كرسيف، والذي  يعتبر إجراء عقابيا وتأديبيا جزاء له عن تشبثه  بمواقفه، ومطالبته بالحد الأدنى من حقوقه كسجين؛
•  تجديد مطالبتنا  بإطلاق سراح المعتقل السياسي محمد جلول؛

•  عزمنا على تنفيذ  قرار مجلس التنسيق العام للمنتدى المنعقد بالحسيمة بتاريخ 03 اكتوبر 2015، بجعل سنة 2016 سنة للدفاع عن المعتقلين الحقوقيين  المدافعين عن حقوق الإنسان خاصة الاستاذ محمد جلول، وذلك  بمعية أطياف  حقوقية أخرى في المغرب وفي الخارج.

توقيع:

  • نورالدين بنعمر: تنسيقية الحسيمية
  • محمد الغلبزوري: تنسيقية امزورن
  • ابراهيم مومي: تنسيقية ايثب بوعياش

 

بيان فرع الحسيمة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان :

تواصل إدارة السجن بالحسيمة حربها على المعتقلين، فبعد أن شنت حركة ترحيل واسعة في صفوف معتقلي الحق العام ، ها هي تنتقل لتمس حقوق المعتقلين السياسيين ، حيث وردت أخبار عن نقل المعتقل محمد جلول إلى السجن المحلي بجرسيف في إطار حملة منظمة تستهدف تعميق معاناة المعتقلين وذويهم بالمساس بحقوقهم الإنسانية الأساسية .

ويعتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالحسيمة أن تنقيل المعتقل العشريني محمد جلول هو انتقام سياسي من هذا المناضل الصامد الذي لم يطأطأ الرأس وظل رابط الجأش رغم الحكم الجائر الذي صدر في حقه ( خمس سنوات نافذة ) أسوة بعدد من معتقلي حركة 20 فبراير الذين عوقبوا على انخراطهم في الحراك الشعبي المطالب بالحرية والكرامة وحقوق الانسان الذي كان قد شهد حركة واسعة ببلدة بني بوعياش خلال سنوات 2011 و2012 .

فبدل أن تعمل الدولة على تسريح هؤلاء المعتقلين وتصحيح أخطاءها الفادحة في التعامل مع أحداث الحراك الشعبي الذي كان في الجوهر حراكا سلميا وانخرط فيه هؤلاء المناضلين للمطالبة بالحرية والكرامة ، قبل أن تلفق لهم تهما إجرامية لتحوير الأنظار عن القمع الذي تسلط على الريف من أجل منعه من الحق في التعبير والتجمع والتظاهر .

إن فرع الجمعية في الوقت الذي يندد بهذا التنقيل التعسفي للمعتقل السياسي محمد جلول ، يطالب إدارة السجون بالعدول عن هذا القرار الجائر وإرجاع المعتقل ليكون قريبا من عائلته وذويه وأصدقاءه.

ويتوجه الفرع بنداء لكافة الهيئات الحقوقية والسياسية والديمقراطية من أجل الوقوف صفا واحدا في وجه الحملة الانتقامية التي طالت المعتقل السياسي والنضال من أجل استعادة حقوقه وحريته وإطلاق سراح معتقلي الحراك الشعبي وكافة المعتقلين السياسيين.

عن الفرع

بيان تنسيقية أوربا لمنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب :

في الوقت الذي نطالب فيه اسوة بباقي المنظمات الحقوقية  بالطي النهائي لصفحة الاعتقال السياسي بالمغرب عبر اطلاق سراح كافة معتقلي الرأي و وضع حد لكل المضايقات التي يتعرض لها المناضلين الحقوقيين و الإعلاميين، مرة أخرى يختار النظام المغربي لغة التصعيد و الاستمرار في سياسته العمياء. فبدل فتح حوار جدي مع المنضمات الحقوقية و تلبية مطالبها بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين دون قيد ولا شرط، و وضع حد لخروقات حقوق الانسان ها هو النظام يستمر من جديد في سياساته الظالمة تجاه ساكنة الريف الكبير و عموم الشعب المغربي ليس عبر الزج بأبنائه المخلصين في غياهب السجون و فقط، بل و بشن حملة انتقامية من المعتقلين و عائلاتهم عبر ترحيلهم من سجن لآخر على الطريقة “المافيوزية” دون اخبارهم و لا اخبار ذويهم او محاميهم .

فبطريقة العهود البائدة، تم اقتحام يوم الاربعاء/الخميس 4 / 5 نونبر 2015 فجرا عنبر المعتقل السياسي محمد جلول و القيادي في منتدى حقوق الانسان واختطافه ، من طرف حشود من رجال الشرطة و الحراس و اخذه الى وجهة مجهولة تبين فيما بعد انه سجن كرسيف السيئ الذكر البعيد عن الحسيمة بمئات الكيلومترات.

إن التنسيقية الأوروبية لمنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب، و هي تتابع بقلق كبير ترحيل المعتقل السياسي محمد جلول الى سجن كرسيف و كذا أطوار خروقات حقوق الإنسان المتواصلة في حق شعبنا الأعزل،  تسجل ما يلي:

– تضامنها المطلق و اللا مشروط مع المناضل محمد جلول و عائلته.

– إدانتها الشديدة لمواصلة الاعتقالات في صفوف المناضلين الحقوقيين بالريف الكبير خاصة و المغرب عامة، و نطالب بإطلاق سراح  المناضل محمد جلول و كافة معتقلي الراي بالمغرب الذين أدينوا بأحكام جائرة و قاسية.

– نعتبر  الترحيل التعسفي للمناضل جلول ما هو إلا انتقاما منه و من رفاقه و عائلته الذين طالما طالبوا بإطلاق سراحه دون قيد و لا شرط باعتباره مناضلا نقابيا و حقوقيا و مسئولا في هياة حقوقية، من المفروض على الدولة حمايته و حماية كل المدافعين عن حقوق الانسان طبقا لتعهدات المغرب بتوقيعه لعدة اتفاقيات دولية متعلقة بهذا الشأن.

– ندعو كل أحرار المغرب، توحيد جهودهم للنضال من اجل اطلاق سراح كافة معتقلي الراي بالمغرب و وضع حد للتراجعات الخطيرة التي تعرفها حقوق الانسان.

اوروبا في  تاريخ 06 نونبر 2015

عن تنسيقية أوروبا لمنتدى حقوق الإنسان

المنسق الأوروبي: عبد المجيد الحقوني

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.