Your Content Here
اليوم الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 1:18 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 4 نوفمبر 2015 - 1:45 مساءً

الحسيمة : الأساتذة المتدربين في مسيرة احتجاجية الى أكاديمية التعليم لاسقاط مرسومي بلمختار

احتجاجا على قرارات وزارة التربية بخصوص التوظيف، قــام الاساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين فرع الحسيمة صباح يوم الثلاثاء 03 نونبر 2015 بمسيرة سلمية من المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين الى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين تازة الحسيمة تاونات بعد سلسلة من الوقفات الاحتجاجية داخل المركز ومقاطعة الدروس النظرية تعبيرا عن رفضهم لمرسومي الوزارة الوصية، حيث ينص المرسوم الأول (رقم 2.15.588 ) بإجراء الأساتذة المتدربين لمباراة توظيف اضافية بعد نجاحهم في التكوين وذلك بفصل التكوين عن التوظيف، بينما ينص المرسوم الثاني (رقم 2.15.589 ) على تخفيض منحة الأستاذ المتدرب إلى 1200 درهم عوض 2500 درهم التي كانت في السابق.


وتعتبر هذه خطوات أولية محليا استعدادا للخطوة التي ستعرف توحيد صفوف الأساتذة المتدربين في جل المراكز الوطنية والوقوف بشكل موحد أمام البرلمان بالرباط  في مسيرة غضب أصحاب الوزرة البيضاء.
وتجدر الاشارة أن جل المراكز تقريبا تسير على نفس النهج بمقاطعة الدروس التطبيقية والنظرية والتي خرجت في نفس اليوم بمسيرات احتجاجية من المراكز الى الأكاديميات والنيابات التعليمية حيث تم توحيد التوقيت واليوم تعبيرا منهم على رفضهم التام لهذين المرسومين.
وكانت  تمثيلية المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين وفروعها قد اجتمعت جلها يوم السبت الماضي بالرباط  تحت اسم التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب لتدارس الوضعية والأشكال النضالية التي من حقها أن تنصف وتنتزع الحق المسلوب والتي خرجت بما تم ذكره سلفا.

hbhggv

20151103_101745 20151103_102022 20151103_102820 20151103_102841 20151103_103202 20151103_103457 20151103_103728 20151103_103908 20151103_105044

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.