Your Content Here
اليوم الإثنين 23 سبتمبر 2019 - 12:59 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 26 أكتوبر 2015 - 1:24 مساءً

% 25 هي نسبة تسربات المياه الصالحة للشرب وسط شوارع مدينة امزورن، وهذه تدابير تجاوز الأزمة

فري ريف: رضوان السكاكي

صرح مسؤول بالمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، اثر اجتماع له ببلدية امزورن يوم الأربعاء 21 من أكتوبر الجاري،  أن نسبة تسربات المياه الصالحة للشرب التي تسيل وسط الشوارع والأزقة هي % 25 من بينها تسربات باطنية نتيجة الأشغال التي تعرفها المدينة في الآونة الأخيرة والتي تؤثر سلبا على صمود شبكة الأنابيب أمام التحركات الكثيرة التي تقع فوقها، بالإضافة إلى اهتراء بعض الأنابيب وقدمها، وفي هذا الصدد خصص المكتب الوطني للماء الصالح للشرب  شاحنة مجهزة بأحدث التقنيات ومختصة في اكتشاف التسربات الباطنية.

وأوضح ذات المسؤول  الذي لم ينفي  المشاكل اليومية التي تعيشها ساكنة امزورن مع المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، باعتباره المسؤول الأول عن هذه المادة الحيوية التي تسيل وسط الشوارع والأزقة في عز ندرتها وانقطاعها عن أغلبية المنازل: أن الوكالة المستقلة قد جندت امكانيات هائلة لتجاوز مثل هذه المشاكل، وتخصيص برنامج بمبلغ مليار ونصف سنتيم لبناء خزان بحي “آيث موس وعمر” ومحطات الرفع  بنسبة 10 لتر في الثانية وتوسيع الشبكة وترميمها، فيما سيتم إحياء عمل الخزان المائي المتواجد وسط مدينة امزورن.

و ستستفيد مدينة امزورن  من خدمات المياه الجوفية بصبيب يصل إلى 70 لتر في الثانية مع بداية موسم 2016 حسب ما تضمنه تصريح المسؤول ، بالإضافة إلى مشروع تحلية مياه البحر المندرج ضمن برنامج ” الحسيمة منارة المتوسط” و الذي سيكون قابلا للاستغلال من طرف ساكنة امزورن، وبالتالي تجاوز أزمة النقص الحاد والندرة وتحسين وضعية الماء الصالح للشرب بالمنطقة، عبر تقوية شبكة التوزيع، والاعتماد المباشرة على قناة الجر الرئيسية لتزويد المدينة بالماء الذي ستصل نسبته إلى 140 لتر في الثانية بدل 70 لتر في الثانية.

وللإشارة فان  المكتب الوطني للماء الصالح للشرب لم يحرك ساكنا إلى حدود كتابة هذه الأسطر، بشأن التسربات المثيرة للقلق وضياع كميات هائلة للماء الصالح للشرب وسط أزقة مدينة امزورن وشوارعها.

timthumb

FB_IMG_1443604974771 FB_IMG_1443604977109

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.