Your Content Here
اليوم الإثنين 23 سبتمبر 2019 - 1:00 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 1:38 مساءً

أبناء اقليم الحسيمة يطلقون حملة ” تعليمي …حقي ” ويردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي:  “نور منارة المتوسط هو النواة الجامعية  “

فري ريف: رضوان السكاكي

أطلق نشطاء من أبناء إقليم الحسيمة عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي صفحة لجمع توقيعات ” تعليمي…حقي “، مطالبين بإنشاء جامعة أو كلية  متعددة التخصصات باقليم الحسيمة، باعتبار هذه الأخيرة من المبادئ الأساسية المؤطرة لمفهوم التنمية باعتبارها قاطرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية من جهة، والتي ستحد من معاناة أبناء إقليم الحسيمة للتنقل إلى مناطق أخرى بعيدة لمتابعة مسيرتهم الدراسية من جهة أخرى، فيما تساءل البعض الآخر حول كيف ستتحول منطقة إلى منارة مع تخصيص ميزانية ضخمة  دون إقحام مطلب الساكنة وهو مشروع نواة جامعية تضمن جوا من العلم والمعرفة  لتنير عقول شباب المنطقة وشاباته، وجمع شملهم المشتت عبر مختلف المواقع الجامعية على المستوى الوطني، وما يعانوه من صعوبة في التنقل ومتابعة دراستهم سواء على مستوى المادي والمعنوي، من  البعد الجغرافي للمنطقة عن باقي المدن التي تتواجد بها الجامعات ” وجدة، فاس، الرباط،” فيما يحرمون من التسجيل لمتابعة دراستهم في المواقع الجامعية القريبة، كطنجة وتطوان، بالإضافة الى الهاجس المادي الذي يقف عائقا أمام العديد من الأسر الريفية والتي يمنع عليها قسرا إرسال فلذات أكبادها لمتابعة مشوارهم الدراسي.

وتساءل العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن سر تغييب مشروع كلية متعددة التخصصات أو جامعة، رافعين شعار “نور منارة المتوسط هو النواة الجامعية “، وذلك مباشرة بعد إطلاق الملك محمد السادس برنامج التنمية المجالية لإقليم الحسيمة “2015- 2019” يومه السبت 17 من الشهر الجاري في ضل مشروع ” الحسيمة منارة المتوسط” الذي رصدت له ميزانية بغلاف 6,515   مليار درهم، من أجل فك العزلة عن العالم القروي وتهيئة مداخل المدينة والمحاور الطرقية الرئيسية والفضاءات العمومية والفضاءات الخضراء) والساحل “بناء مارينا” وتهيئة فضاءات ومناظر جميلة، كما سيتم تفعيل برنامج تكميلي للتأهيل الحضري يهم جماعات الحسيمة وأجدير وامزورن وبني بوعياش وتارجيست والمراكز الناشئة، بناء مؤسسات تعليمية  وبناء ملعب كبير لكرة القدم وإحداث مسبح أولمبي وقاعة مغطاة بمعايير دولية، وتشييد قاعتين مغطاتين بجماعتي أجدير وإساكن، وتهيئة ملاعب رياضية لفرق الهواة إلى جانب بناء مسرح ومعهد موسيقي ودار  للثقافة، كما سيتم في هذا الصدد  إحداث متحف إيكولوجي ومختبر للأبحاث البحرية وإحداث حزام أخضر وتثمين المنتزه الوطني للحسيمة، وإحداث محطة لتحلية مياه البحر وتزويد الجماعات والدواوير التابعة لإقليم الحسيمة، وبناء مركب إداري وثقافي تابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ومسجد ومدرسة للتعليم العتيق إلى جانب إعادة تأهيل ثلاثة مساجد.

وناشد أبناء إقليم الحسيمة كل المسؤولين من سلطات منتخبة وغير منتخبة على ضرورة  النظر في مطلب إنشاء جامعة أو كلية متعددة التخصصات بتراب إقليم الحسيمة، لما تلعبه الجامعة ومراكز الأبحاث من دور رائد في الاندماج والتنمية خصوصا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، وفتح آفاق جديدة في وجوه أبناء المنطقة الذين تكبدوا عناء التنقل وعناء الاستقرار في مدن بعيدة مع غياب أبسط الشروط  لمتابعة الدراسة، فيما تساءل البعض الآخر، أما آن لهذه المنطقة التي تكبدت الويلات طوال السنين الماضية من إقصاء وتهميش وتهجير لأبنائها قسرا، النظر إلى تاريخها المجيد في مختلف المحافل، أن يشفع لها لتتوفر على جامعة تجمع بناتها وأبنائها من الشتات وتحضنهم بدفء العلم والمعرفة الى جانب أحضان ذويهم؟

رابط صفحة جمع التوقيعات التي أطلقها شباب المنطقة.

www.secure.avaaz.org/ar/petition/ryys_jh_Tnj_tTwn_lHsym_wzr_

ltlym_lly_lHkwm_lmGrby_Hqn_fy_ltlym_lly_Hml_tlymy_Hqy/?cVSDFfb

بعض منشورات أبناء اقليم الحسيمة على مواقع التواصل الاجتماعي

 

 

Ja2 Ja4 Screenshot_2015-10-18-22-07-02 Screenshot_2015-10-19-13-19-38

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    razzok says:

    أمازيغٌ ولكنْ لا نـزيغُ
    عيد 13 يناير راس السنة الامازيعية : أساطير وأكاذيب ودعوة إلى الجاهلية الوثنية
    ونحن الأمازيغ المسلمون الذين أسلم أجدادنا ونحن على العهد إن شاء الله ، وشرذمة الفرنجة أحبار الإلحاد والوثنية الفولكلورية لن يبلغهم الله مناهم ، فدونها خط القتاد ولله الحمد ، وهو نعم المولى ونعم النصير .
    أمازيغٌ ولكنْ لا نـزيغُ
    أمازيغٌ ولكنْ لا نَزيغُ
    وَعَنْ ظِلِّ الشريعَة لا نَرُوغُ
    مَعِينُ الْوَحْيِ مَوْرِدُنَا فُراتٌ
    فَلا ماءٌ سِواهُ لنا يَسُوغُ
    بِهِ الآبَاءُ والأجْدَادُ دانُواْ
    لِشَمْسِهِمُ على الدُّنْيَا بُزُوغُ
    فَضَاءَتْ مِنْ عُلُومِهِمُ الثُّرَيَّا
    وَصَارَ لِاُزْرِ مَجْدِهِمُ سُبُوغُ
    فَقًلْ لِ(أبي العُقُوقِ) وكلِّ ذَيْلٍ
    بِسُمِّ الْكُفْرِ مَنْطِقُهُ لَديغُ
    يُغَطِّي سَوْءَةَ الْإِلْحَادِ دَهْرًا
    وَ فِي قَذَرِ الصَّلِيبِ لَهُ وُلُوغْ
    بَرِئْنَا مِنْكَ يا عَبْدَ الدَّنَايا
    فَلَيْسَ لِما تُحَاوِلُهُ بُلُوغُ
    وَقُلْ لِعَصِيدِهِمْ فِي “إِيضِنـَيْرٍ” *
    قَرَابِينُ الْجَهَالَةِ لا تَصُوغُ
    إذا مَا كَادَناَ السِّمْسَارُ قُلْنا :
    أَمازيغٌ وَ إِنَّــا لا نَزيغُ