Your Content Here
اليوم الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 1:38 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الثلاثاء 4 ديسمبر 2012 - 1:46 صباحًا

ساكنة دوار إدردوشن تستنكر و تتهم المسؤولين “بالإستهتار”

فري ريف :

بعد مرور أزيد من  17اشهر على المسيرة السلمية التي نظمتها ساكنة ادردوشان بمعية ساكنة اعزوزان  تجاه المقر الخاص بالأشغال العمومية المكلفة بتوسيع وتزفيت الطريق الرابط بين اجدير و شقران المار على ادردوشا ، احتجاجا على الخروقات التي شابت عملية الإصلاح  .

و تجدر الإشارة إلى الحديث عن هذه العملية ” المهزلة ” التي خصصت لها أموالا مهمة، حيث أن أشغال الطريق مازلت متوقفة لأسباب لها علاقة بوجود شبكة الماء الصالح للشرب في وسط الطريق وبعض أعمدة الكهرباء بمحاذاة الطريق. إذ حلت بالدوار لجنة مكونة من ممثل عن المكتب الوطني للكهرباء و ممثل عن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب وممثل عن مندوبية التجهيز و السلطة  كرد عن الاحتجاج ، الذي عبرت عنه ساكنة المنطقة بالمسيرة السالفة الذكر، وبعد حوار مع اللجنة قدمت وعودا للمحاور (د. ص ) تتعلق بتكليف كل من المكتب الوطني للكهرباء و الماء بإزالة الأعمدة الكهربائية و قنوات المياه من وسط الطريق ، على أساس أن تستأنف أشغال الطريق مباشرة بعد ذلك ، لكن واقع الأمر يكشف بوضوح زيف الوعود المقدمة ، وقمة الاستهتار من طرف المسؤولين بالساكنة ومشاكلها اليومية مع هذا الطريق غير المعبد والتي تحول في فصل الشتاء دون تنقل الساكنة إلى مركز تماسينت او مركز ايت قمرة. حيث تصير في بعض الأحيان منعزلة ، حسب قول الساكنة .

   وكما ينضاف إلى ذلك مشكل آخر يتعلق بمركز “الفخار” بإدردوشان ، الذي يقصده سنويا عدد لا يستهان به من السياح ، حيث تراجع هذا النشاط بدوره سبب الطريق الذي اشرنا إليه في السابق ، فضلا عن كون المشروع يهادف إلى الحفاظ على التراث الثقافي و تحقيق طموحات كل الحرفيين ، حسب ما يصرح به المسؤولون ، لكن واقع الحال يفند ذلك لكون التعاونية المشكلة من طرف شخص عن إحدى الجمعيات الكائنة باقليم الحسيمة ، والذي يعيث فسادا في هذه المنشأة بدون حسيب ولا رقيب ، حيث قام بتقزيم المنشأة إلى حد لا يعلم معه الحرفين المداخيل المستخلصة من تسويق هذا المنتوج ، وحرمان بعض الحرفين  من الاستفادة  من تلك التعاونية ، حسب ما صرح به بعض الحرفيين ،

و أضافوا أن هذا يحدث في الوقت الذي يدعي فيه احد ممثلي هذه التعاونية أنه “الديمقراطيين و المدافع عن حقوق الإنسان و والعباد” ، وهو يهضمها في واضحة النهار .


أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.