Your Content Here
اليوم الإثنين 6 يوليو 2020 - 12:56 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الإثنين 5 أكتوبر 2015 - 2:15 مساءً

في البرلمان العالمي للمزاليط

عبد المجيد بهي :

رئيس الجلسة : الكلمة للناطق باسم المزاليط والرعاع ؛ فليتفضل لإلقاء سؤاله الشفوي مشكورا .

شكرا سيدي الرئيس المحترم .

سيداتي وسادتي المزلوطين والبؤساء والمقهورين المحترمين ؛ يشرفني أن أقف أمامكم في هذه المؤسسة المحترمة اللتي أرتأيناها بديلة عن مؤسسة البرلمان الرسمية اللتي تكدست رفوف خزاناتها بالأسئلة الكتابية والشفوية والقوانين التنظيمية ومشاريع القوانين حتى أصبح كل سؤال يطرح فيها اليوم إلا وله مثيل نائم في هذه الرفوف منذ زمن بعيد . فكما تعلمون سيداتي سادتي فإن الأسئلة الكتابية والشفوية اللتي طرحت في خضم الولاية التشريعية الحالية هي اللتي طرحت أواخر السبعينات وبداية الثمانينات والتسعينات . كل الوزراء اللذين تناوبوا على خدمة رئيس البلاد سئلوا عن الإجراءات والتدابير اللتي اتخذوها لحماية حقوق المزاليط خاصة الحق في الحياة والعيش الكريم ورفع الزرواطة والقمع عنهم . وطرحت هذه الأسئلة من قبل جميع الدكاكين السياسية اللتي استقرت بالملعب النيابي  وظلت تطرحها بدون ملل ولا ظجر منذ الستينات إلى اليوم .

سيداتي وسادتي المزاليط المحترمين ؛ أمام الفشل الذريع لمجلس النواب المغربي في حل معظلة الفقر المدقع والتعليم والصحة والشغل واختلاس المال العام والفساد السياسي ونظرا لتحول العمل السياسي لممارسة تجارية مقاولاتية قصد الإغتناء والإستفادة من الإمتيازات تأسس البرلمان العالمي للمزاليط المغاربة اللذين تخلى عنهم كل السياسيين . فكما تعلمون أيها الإخوة لقد زاد الفقراء فقرا وزاد الأغنياء غنا رغم هذا الكم الهائل من البرلمانيين والممثلين من كل الأنواع والموديلات وهذا دليل قاطع على عدم التزامهم بما يقدمونه من وعود والتزامات خلال الحملات الإنتخابية . إن هذه الكائنات السياسية اللتي تتسابق وتتطاحن فيما بينها على الكراسي للمشاركة في نهب المال العام فقدت مشروعيتها في أعين المزاليط المقهورين اللذين يئسوا من وعودهم ؛ وفي هذا السياق تأسس برلمان المزاليط العالمي اللذي فتح أبوابه أمام كل المزاليط لتسليم زمام أمورهم والدفاع عن حقوقهم بأنفسهم .

سيدي الرئيس ؛ أعتذر عن هذا الإطناب والإسترسال في الحديث واسمحوا لي أن أمر مباشرة إلى طرح السؤال المدرج في أعمال الجلسة . أتمنى ان تمنحوني الوقت الكافي لطرح سؤالي اللذي هو في الحقيقة سلسلة من الأسئلة اللتي سبق أن طرحتها الفرق والزوايا البرلمانية منذ زمن بعيد . سأبدأ بطرح سؤال شفوي لم يسبق أن طرحه أي برلماني سابق على ما أظن والسؤال هوالتالي :

1 – كما تعلمون سيدي الرئيس هناك خلل كبير في توزيع واقتسام أملاك الدولة فلماذا لم يتم إعادة النظر في هاذا الأمر حتى حدود الساعة والمزاليط يموتون جوعا وقهرا ويعانون من الأمراض والأوبءة والأمية والجهل فلماذا لم يلتزم اولياء أمر الرعاع بركن هام من أركان الإسلام اللذي هو التظامن مع المزاليط ويتنازلوا عن قسط من أجورهم الخيالية وأملاكهم العملاقة للمزاليط كما فعل رئيس الأوروغواي السيد خوسيه موخيكا (2010 -2015 ) اللذي كان يتبرع ب 90 في المائة من أجرته اللتي تقدر ب 12000 دولار لصالح الأعمال الخيرية وكان يكتفي لنفسه بمبلغ 1250 دولار .  إن المزاليط المحترمين لن يرضوا فقط بالصدقات بل لابد من إعادة توزيع الأراضي والممتلكات والأموال سواءا المتواجدة بالداخل أو بالخارج ومحاسبة كل المتورطين في اختلاس المال العام ونهبه . لماذا لم يفعل البرلمان المغربي المساطر والإجراءات القضائية للكشف عن الإنتهاكات الإقتصادية الجسيمة ؟ إنني أطلب من سيادتكم أن ترفعوا سؤالي هذا نيابة عن إخواني المزاليط إلى الجهات العليا بمراكش .

وأخيرا سيدي الرئيس سادتي وسيداتي لن أطلب أي مقابل على طرح هذا السؤال الشفوي.

وشكرا سيدي الرئيس

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 2 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1

    إلى كاتب هذا المقال الذي يتكلم عن المزاليط. أنت لا تعلم يا أخي شيء مهم، هو أن نسبة مهمة من المزاليط عم أغبياء. ونسبة مهمة من الأغنياء هم أذكياء. فالمزلوط الذكي لا يمكث في زلطه طويلا. ومن اكتسب ثروة بجهده وكده الحلال لا يعقل أن يقدم يوما على اقتسامها مع المزلوط إلا إذا كانت زكاتا. هناك فئة مهمة من المزاليط لا تحب الكد و الميعانات في العمل ويفضلون النوم والكسل والتسول. فالله سبحانه وتعالى جعل ذكاء البشر متباينا وكذلك أرزاقهم. ونعم بالله. “يرزق من يشاء ويعذب من يشاء” صدق الله العظيم.

  2. 2

    أستسمح “هم أغبياء وليس عم أغبياء”.أرجوا تصحيح هذا الخطأ وشكرا ( التعليق رقم 1)