Your Content Here
اليوم السبت 8 أغسطس 2020 - 12:29 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الأربعاء 2 سبتمبر 2015 - 7:08 مساءً

أزيد من 6000 شكوى ضد اليميني الهولندي فيلدز بسبب عدائه للمغاربة المسلمين

متابعة :

قال ناطق باسم محكمة لاهاي إن الدعوى ضد زعيم حزب الحرية، كيرت فيلدرز المتهم بالتحريض على الميز والكراهية ضد المغاربة المقيمين بهولندا ستبدأ في 2016 كأدنى تقدير.

ولم يتم تحديد تاريخ دقيق لبدء الدعوى ضد الزعيم الشعبوي المعروف بعدائه للمهاجرين والاسلام.

وأوردت وسائل الاعلام نقلا عن المحكمة انه لم يسجل أي تأخر في معالجة الملف بل إن الأمر يتعلق ب “ملف خاص” تتطلب بحوثه التمهيدية الكثير من الوقت.

وفي ماي الماضي، كانت النيابة العامة الهولندية قد طالبت دفاع الزعيم اليميني المتطرف بالعمل بشكل أسرع من أجل البدء في الدعوى. واتهمت النيابة العامة التي كانت تأمل فتح ملف المحاكمة ضد فيلدرز قبل صيف 2015، الدفاع، بممارسة التسويف.

وفي 2014، أعلنت النيابة العامة أن النائب الهولندي سيتابع من أجل الميز والتحريض على الكراهية إثر تصريحات عدائية أدلى بها ضد المغاربة المقيمين بهولندا.

ورفض دفاع فيلدرز اتهامات النيابة العامة مطالبا بمنح الوقت للزعيم اليميني من أجل الدفاع عن نفسه في وجه أزيد من 6000 شكوى تم تقديمها ضده.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.