Your Content Here
اليوم الجمعة 26 أبريل 2019 - 8:01 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 2 سبتمبر 2015 - 4:35 صباحًا

معطلو أيث يوسف وعلي يواصلون إحتجاجاتهم

تقرير إعلامي

كما كان مقررا ، وتنفيذا لخلاصات أخر مجلس تنسيق إقليمي المنعقد بالحسيمة ، نفذ فرع أيث يوسف وعلي المنضوي تحت لواء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب ،شكلا نضاليا يومه الثلاثاء 01 شتنبر 2015 بمركز بوكيدان إبتداء من الساعة السابعة مساءا ، وذلك وسط إنزال  أمني مكثف  للأجهزة الأمنية التي قامت بتطويق الجماهير من كل الجوانب .

وكما هو معلوم يأتي هذا الشكل النضالي في إطار المعركة الإقليمية المفتوحة في شطرها الثاني ، و الذي كان موحد زمانا على السابعة مساءا و ومتفرق مكانا بباقي مواقع فروع التنسيق الإقليمي بالحسيمة ، ضد سياسة التجاهل و الأذان الصماء و التماطل من طرف اللامسؤولين على المستوى المحلي و الإقليمي و كذا الوطني .

هذا وقد ندد الكاتب العام للسكرتارية الإقليمية بالحسيمة ، و عضو مكتب الفرع المحلي في كلمته الختامية مثل هكذا أشكال قمع وتضييق على نضالات الجمعية الوطنية بشكل خاص و نضالات الحركات الإحتجاجية بالمغرب بشكل عام  ، وفي السياق نفسه أكد أن المقاربة القمعية خيار مسقط و أن الحل الوحيد هو المقاربة الاجتماعية ، والرضوخ لطاولة الحوار ، وكذا إستفاضته في مهزلة الإنتخابات التي يحاول النظام إنجاحها بأقل خسائر ممكنة .أيضا  في معرض كلمته أعلن  التضامن المبدئي و اللامشروط مع معتقلي الجمعية الوطنية فرع احد ولد فرج و المحاكمات الصورية التي تطال عضو فرع تارجيست وعضو السكرتارية الإقليمية الرفيق عزالدين المومحي ومعتقل الإتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع وجدة -إبن منطقة أيت يوسف وعلي-“يوسف رقايد”   وكل معتقلي الحركات الإحتجاجية وكذا الرفض القاطع لقرارات المنع وقمع نضالات الجمعية الوطنية.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الفرع المحلي توصل أمس البارحة بقرار المنع من طرف قائد قيادة أيث يوسف وعلي.

unnamed1 unnamed2 unnamed3 unnamed4 unnamed5

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.