Your Content Here
اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019 - 3:53 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 12 أغسطس 2015 - 11:13 مساءً

الريكي لكود.ما : الأحزاب التي أصدرت البلاغ جبانة لأنها لم تسمي البام و عليها أن تتوجه للقضاء و ليس الإعلام

عن كود.ما

قالت الناطقة الرسمية بإسم حزب الأصالة والمعاصرة سهيلة الريكي، في ردها على بلاغ الاحزاب الخمسة أنها تستغرب بشكل تام كيف تم إصداره في الثامن من شهر غشت لكنه لم يصل إلى الصحافة إلى غاية 12 غشت أي بفاصل أربعة أيام، قبل أن تتساءل إن كان الأمر يتعلق بإنتظار مكالمة هاتفية من أجل تعميم البلاغ على وسائل الاعلام.

وزادت الريكي ” كما أتساءل بإستغراب كيف أن الاحزاب الخمسة التي أصدرت البلاغ عنونته ببلاغ الاحزاب السياسية في الحسيمة، وهو ما يحيل على أن جميع الاحزاب أصدرت هذا البيان، في حين أن الواقع والتوقيعات أسفله يؤكدان أن خمسة أحزاب منتمية للمعارضة والاغلبية هي من قامت بإصداره”.

وإتهمت الريكي الاحزاب الخمسة بأنها جبانة، ولم تستطع أن تضمن إسم الاصالة والمعاصرة في البلاغ، بينما ذكرت الاسم في التصريحات الهاتفية، قبل أن تتساءل لماذا لم تتوجه هذه الاحزاب إلى القضاء للطعن في الانتخابات المهنية كما يفعل حزب البام الذي يثق في مؤسسات الدولة، ولا يلتجئ إلى الاعلام حتى يستنفذ جميع المساطر القانونية.

وإستغربت الريكي من توقيع العدالة والتنمية على البلاغ، رغم أنه الحزب الحاكم وتقع نزاهة الانتخابات تحت مسؤوليته، إذ أن رئيس الحكومة أعطى تعليماته في وقت سابق لوزارتي الداخلية والعدل بالاشارف على نزاهة الانتخابات، قائلة :” كيف يعقل أن يتوجه حزب كالعدالة والتنمية لإصدار بلاغ، في الوقت الذي يشرف على نزاهة الانتخابات وكان عليه الطعن في الفساد، إن كانت لديه أي أدلة، والواقع أن الاحزاب الموقعة ليس لديها أي أدلة على وجود فساد في الانتخابات المهنية، وما تقوم به هو محض تشويش على الانتخابات الجماعية لكون هذه الاحزاب فقدت مصداقيتها في الريف الذي يعتبر معقلا حقيقيا للاصالة والمعاصرة”.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    rifi says:

    لا مكان لحزب المعاصرة في الريف أبدا لكن استغلال المناصب العليا لبعض الأشخاص جعل من الريف مهزلة التاريخ اذا كانت المعاصرة سيطرت على الريف فلينسحب البعض منها ونرى النتائج عاش جلالة الملك نصره الله على أعداء الدين والوطن الحبيب