Your Content Here
اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019 - 3:47 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 6 أغسطس 2015 - 11:17 مساءً

والي الجهة يترأس اجتماعا تنسيقيا للمصالح الإدارية حول تتبع ملفات أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج

 

مراسلة:

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الرامية إلى ضرورة التعبئة التامة لمختلف المصالح الإدارية والعمل على حسن استقبال أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج والسهر على توفير الشروط الملائمة أثناء قضاء عطلتهم بأرض الوطن، ومواصلة للمجهودات التي ما فتئت تنهض بها السلطة الإقليمية ومختلف المصالح الخارجية والهيآت المنتخبة من أجل حسن الاستقبال والإنصات لانشغالات أفراد الجالية المغربية المقيمة بالمهجر والعمل على معالجة مشاكلهم بسرعة وجدية، ترأس والي الجهة وعامل إقليم الحسيمة صباح اليوم الأربعاء 05 غشت 2015 بمقر الولاية اجتماعا تنسيقيا حول تتبع شكايات المهاجرين ودراستها والتفكير الجماعي في إيجاد الحلول المناسبة لها في أقرب الآجال. وذلك بحضور المنتخبين ورؤساء المصالح الأمنية والمصالح الخارجية.

وفي هذا الإطار، شدد السيد جلول صمصم في كلمة له، على أهمية التعاطي مع مشاكل وانشغالات مواطينينا المقيمين بالخارج بمقاربة جديدة من خلال تنسيق محكم بين كافة المتدخلين وابتكار آليات جديدة لمعالجتها ترتكز على تبسيط المساطر وتقديم المساعدة التقنية والإرشاد السديد إلى الخطوات الواجب اتخاذها لاختصار المسالك لتفادي مضيعة الكثير من الوقت من عطلتهم السنوية والتيه بين ردهات الإدارات العمومية والجماعات المحلية.

ومن خلال إلقاء نظرة سريعة على طبيعة الطلبات والشكايات المتوصل بها من طرف خلية اللجنة الإقليمية للعناية بشؤون أفراد الجالية المغربية بالخارج، التي وصل عددها إلى 22 ملفا، منها ما تمت معالجته بصفة نهائية، وملفات توجد في طور المعالجة والتسوية، ومنها طلبات وملتمسات سيتم أخذها بعين الاعتبار والعمل على إدماجها في إطار المشاريع الكبرى المبرمجة بالإقليم التي تهم التجهيزات الأساسية والبنيات التحتية والخدمات الاجتماعية.

كما كان هذا الاجتماع مناسبة أيضا، للتذكير بعدد من الإجراءات المواكبة لاستقبال موسم الصيف، الذي يتسم بتزايد الوافدين على مدينة الحسيمة من المغاربة المقيمين بالخارج وأعداد هامة من السياح من داخل الوطن ومن خارجه، التي تتمثل في القيام بحملات النظافة  بالشواطئ والشوارع والطرقات وكذا الفضاءات العامة المخصصة للترفيه والاستجمام. فضلا عن المجهودات المبذولة في إطار مراقبة الأسعار وجودة المواد الغذائية ومحاربة الغش والمواد الفاسدة. ناهيك عن الدور الذي تقوم به المصالح الأمنية لتوفير الأمن والآمان والطمأنينة بالمدينة التي أصبحت يضرب بها المثل في هذا الشأن.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.