Your Content Here
اليوم الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 12:56 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : السبت 1 ديسمبر 2012 - 2:32 صباحًا

معاناة السائقين و الساكنة مع شارع الدار البيضاء بإمزورن مستمرة رغم وعود المجلس البلدي

فري ريف: رضوان السكاكي

لازال مشكل إهتراء الأزقة وشوارع مدينة إمزورن يطرح الكثير من التساؤل , حيث يثير هذا المشكل تذمر ساكنة المدينة و يتعقد الأمور أكثر مع كثرة الحفر والمطبات بالنسبة للسيارات مما يسبب صعوبة في حالة المرور و عرقلة للسير .

و في هذا الإطار أبدى سكان شارع الدار البيضاء و ساكنة حي “بركم” بمدينة إمزورن و سائقو سيارات الأجرة (تماسينت و لوطا) تذمرهم من الحالة المزرية والمهترئة للطريق جراء الحفر الكثيرة التي تملأ الشارع منذ فترة , رغم وعود المجلس البلدي بإصلاحه, و قد تقدم سكان هذا الشارع بتوقيع عريضة تستنكر فيه الحالة الكارثية لهذا الشارع.

أضف الى ذلك أن السائقين و العابرين لهذا الشارع الذين تكون وجهتهم بلدة تامسينت ودوار إعكين و المداشر الأخرى يشتكون كثيرا منه و من الخسائر الميكانيكية التي تسببها لعرباتهم .

وفي حديث أجرته جريدة” فري ريف” الإلكترونية مع السكان والذين عبروا عن إستيائهم الشديد. يقول أحد السائقين : “عليك أن تراوغ الحفر والبرك المائية شتاءا وسحب الغبار صيفا”  ، و يضيف : “عار على هذا المجلس أن يسمح  ويهمش هذا الشارع في زمن يقولون أن إمزورن ستكون قطبا حضاريا”.

يقول أحد التجار كذلك أن بعض الأشغال المتتالية لبعض المقاولين ساهمت في تخريب هذا الشارع بدل إصلاحه ، و الذي لم تسلم منه حتى الأرصفة .

كما أن المعاناة مستمرة في هذا الشارع حتى مع مصابيح الإنارة العمومية المعطلة ، مما يسبب إنعدام الرؤية ليلا يقول أحد القاطنين , ويضيف “لقد سبق أن وعدنا المجلس بإصلاحها, لـكن متى…؟” .

يعد مشكل اهتراء الشوارع والأزقة بمدينة إمزورن من بين النقط السوداء داخل المدينةو لا يكاد يمضي يوم ذزن أن نسمع فيه عن تذمر الساكنة من هذه المشاكل والتي تزداد أكثر في فصل الشتاء ، و مع نزول أول الغيث حتى تتعرى هذه الأزقة والشوارع وتعج بالحفر والبرك المائية وتتكاثر كالفطر.

وفي هذا السياق يناشد سكان هذا الشارع المجلس البلدي بالتدخل العاجل لإعادة تهيئة الطريق بعد الوضعية المزرية التي آلت إليها لإخراجهم من هذه المعاناة التي جعلت البعض يفكر في تغيير سكناه.







أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.