Your Content Here
اليوم السبت 6 يونيو 2020 - 11:17 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الأحد 19 يوليو 2015 - 2:41 مساءً

امزورن: عدسة فري ريف ترصد بعض أجواء الاحتفال بعيد الفطر

فري ريف: رضوان السكاكي

بعد أن تزين  الرجال والأطفال باللباس التقليدي أو بلباس عصري جديد قاصدين المساجد أو المصلى أو الفضاءات الكبيرة التي قد تتسع لكل المصلين من إقامة  شعائرهم الدينية وأداء صلاة العيد في أحسن الظروف وفي سماء يملأها صوت المصلين بين التهليل والتكبير، يرسمون فرحة العيد وهم يعانقون بعضهم البعض ليباركوا العيد في جو يعم بروح التسامح والأخوة.

 فقد أدى صباح اليوم السبت 18 يوليوز الجاري على الساعة السابعة والنصف صباحا سكان مدينة امزورن  القادمين من شتى فجاج المدينة ، صلاة عيد الفطر المبارك بمصلى مسجد الإمام مالك وسط المدينة في خشوع تخلله تهليل وتكبير لله سبحانه وتعالى بين المصلين في أجواء من الطمأنينة والسكينة مفعمة بالخشوع والخضوع لله سبحانه وتعالى بصوت مرتفع ملأ سماء المدينة كلها.

وبعد أداء صلاة العيد والاستماع لخطبة الإمام التي تمحورت حول الحفاظ على طاعة الله تعالى في رمضان أو في غير رمضان والمداومة عليها والتقرب إلى الله آناء الليل وأطراف النهار، والتمسك بمبدأ الحياء والحفاظ عن طهارة المسلم وعفافه، تم ختم الخطبة ليتبادل المصلون التآخي والتراحم ومباركة العيد.

فيما توجه البعض بعد ذلك  لصلة الرحم مع أقرباءهم وذويهم بمناسبة هذه المناسبة الدينية، والبعض الآخر فضل التجوال وسط المدينة لاقتناء بعض الأغراض الضرورية لهذه المناسبة من لحم ودواجن وخضر استعدادا لقدوم الأهل والأحباب خصوصا ما تعرفه المناسبة من صلة الرحم.

و بهذه المناسبة ، يسرنا ، نحن طاقم جريدة فري ريف ، أن نتقدم بأحر التهاني و أصدق الأماني لقرائنا و زوارنا الكرام ، داخل الوطن و خارجه .
و نتمنى للجميع عيدا مباركا سعيدا و كل عام و أنتم أفضل حالا .

  20150717_133905_resized_1 20150718_084227_resized_2 20150718_084231_resized_2 20150718_084244_resized_2 20150718_084328_resized_2 20150718_084331_resized_2 20150718_084335_resized_2 20150718_084419_resized_2 20150718_085757_resized_2 20150718_090958_resized_2 20150718_091001_resized_1 20150718_091005_resized_2 20150718_091007_resized_2 20150718_091130_resized_1 20150718_091345_resized_2 20150718_091347_resized_2 20150718_130453_resized

20150717_133537_resized_1 20150718_091312_resized_3

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.