Your Content Here
اليوم الإثنين 16 ديسمبر 2019 - 4:50 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 13 يوليو 2015 - 3:10 مساءً

تنسيقية البنلوكس للحركة من اجل الحكم الذاتي للريف تدين تورط النظام الجزائري وأجهزته في التطهير العرقي ضد السكان الأصليين الأمازيغ المزابيين

تنسيقية البنلوكس الحركة من اجل الحكم الذاتي للريف

بيان تنديدي

 

ان تنسيقية البنلوكس للحركة من اجل الحكم الذاتي للريف وفي ظل تتبعها لما يجري من المجازر البشعة والابادة الجماعية والتقتيل الوحشي ضد امازيغ المزاب من طرف النظام الجزائري العسكرتاري وازلامه من العصابات الارهابية تعلن مايلي:

إدانتها للأفعال الإجرامية و التصفية العرقية والاضطهاد الطائفي الذي يتعرض له الأمازيغ المزابيين، وأعمال النهب والتخريب الذي تمارسه العصابات الإرهابية بمعية النظام الجزائري بغرداية في حق الأمازيغ.

– إدانتها الشديدة لتورط النظام الجزائري وأجهزته الأمنية في هذه الأحداث ضد السكان الأصليين الأمازيغ المزابيين .

– دعوتنا الهيئات الحقوقية الدولية للتدخل العاجل والفوري لمساندة المزابيين .

– تنديدنا بصمت الدول المغاربية إزاء هذه الاحداث التي يتعرض لها أمازيغ أيت المزاب، ومطالبتها باتخاذ مواقف عادلة مما يجري.

– نطالب المنتظم الدولي بتقديم المسؤولين والمتورطين في هذه الاحداث والمتواطئين حولها للعدالة الدولية.

–  نطالب بالافراج الفوري عن  كافة المعتقلين و على رأسهم السيد كمال الدين فخار.

– كما نعلن عن دعمنا للوقفة التضامنية التي ستنظم يوم الخميس المقبل 16ـ07ـ 2015 على الساعة 13:00 أمام السفارة الجزائرية بمدينة دين هاخ الهولندية ، وعليه فاننا ندعو جميع الريفيين و كل الفعاليات الامازيغية و الظمائر الحية في منطقة البنلوكس للمشاركة المكثفة في هذه الوقفة .

عن تنسيقية البنلوكس للحركة من اجل الحكم الذاتي للريف.

         13ـ07ـ2015

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.