Your Content Here
اليوم الجمعة 23 أغسطس 2019 - 8:31 مساءً
أخر تحديث : الأحد 28 يونيو 2015 - 3:36 مساءً

بالوثائق، عائلة الكاتب العام لجماعة لوطا تروي تفاصيل مثيرة عجلت بوفاته

فري ريف: رضوان السكاكي

في مراسلة توصلنا بها عبر البريد الالكتروني لفري ريف.كوم،  من طرف عائلة المرحوم المرابط حسين الكاتب العام لجماعة لوطا والذي وافته المنية في سن مبكرة صباح يوم الأحد 14 يونيو 2015، يتهمون من خلال مراسلتهم جهات معينة عجلت بوفاة والدهم ورب أسرتهم المكونة من أم و 7 أطفال ، مشيرين بذلك بأصبع الاتهام الى رئيس جماعة لوطا وبعض مسؤوليه الذين استخدموا مختلف المكايد  والوسائل الخبيثة مغلفة بغطاء القانون من أجل الإجهاز على حقوقه واللعب على أوتار معاناته مع مرض الضغط الدموي الذي كان يعاني منه المرحوم.

فالمرحوم حسين المرابط كما تحكي اسطر الشكاية، بدأت سلسلة معاناته سنة 2012 مع رئيس جماعة لوطا اثر تجريده من مهامه باستخدام مختلف الحيل منها ، إرسال عدة شكايات ضد المرحوم  إلى عمالة الحسيمة بتهم مفبركة يدعي فيها رئيس الجماعة أن  هذا الموظف  “حسين المرابط “مهمل ويغيب عن  عمله، وذلك بسبب النزاع القائم منذ  التسعينيات مع أحد نوابه حسب نص الشكاية، علما ان المرحوم كان يتوفر على شهادة طبية تثبت عجزه أثناء غيابه، ليتطور الأمر بعد ذلك مباشرة في  إلصاق المرحوم تهمة الإضراب عن العمل بسبب غيابه  رغم توفره على شهادة طبية تثبت عجزه وعدم إضرابه حيث كان خلال هذه الفترة في زيارة للطبيب تزامنت مع فترة إضراب الموظفين ولهذا استغل الفرصة من طرف الرئيس ليكتب به إلى المسؤولين على انه في حالة إضراب رغم إدلائه بشهادة تثبت عجزه نتيجة معاناته مع الظغط الدموي المرتفع ومداومته لزيارة الطبيب، لتستمر حسب نص الشكاية تلفيق تهم الغياب الغير مشروع كلما زار المرحوم عيادة الطبيب أو تفاقمت حالة صحته.

ولم يقف رئيس الجماعة ولا مسؤوليه الذين شاركوه مضايقة المرحوم عند هذا الحد، فقد تم تصويره والتقاط صور شمسية بينما كان في حالة مغمى عليه وعرضها على مواقع التواصل الاجتماعي لغرض الاستهزاء والضحك وإرسال شكاية مجددا إلى وزير الداخلية لإثبات أقوالهم التي لا أساس لها من الصحة، مما أثر على المرحوم حسين المرابط بشكل كبير حتى باتت علامات معاناته بارزة على محياه، اذ قال بالحرف الواحد لعائلته ” ان مت فهؤلاء هم السبب ”  يقصد حسب عائلته رئيس جماعة لوطا وبعض مسؤوليه، مما أدى بالمرحوم حسين المرابط الى رفع دعوى قضائية ضد رئيس جماعة لوطا  وقد زاد ذلك عداوة الرئيس للمرحوم.

مباشرة بأمر من الوزارة الوصية التي قضت  بإعفاء  المرحوم من مهامه، تم استغلال لحظة خروجه من المكتب وبأمر من رئيس الجماعة الذي أمر بافراغ مكتبه من جميع المحتويات، كما تم منعه من الدخول إليه بعد ذلك ليتطور الأمر إلى التطاول على شرفه بالسب والشتم أمام أعين الجميع، وهذا ما أدى  حسب تصريح العائلة إلى سقوط المرحوم مباشرة وملازمته الفراش، وحصوله حصوله على شهادة طبية تصل مدتها  3 أشهر من المستشفى الجهوي بالحسيمة إلا ان الرئيس اتهمه على أن الشهادة حصل عليها بطريقة مزيفة هذا ما جعله يحيلها على الفحص المضاد .

وبعد أن استرجع المرحوم حسين المرابط شيئا من عافيته قصد الإدارة ليجد فيها من داوم الاعتداء عليه بغرض التشفي بالكلام والتصرفات المسيئة التي يعلم يقينا أنها تزيد تفاقما لحالته المرضية ، وذلك ما حصل بعد أن عرج إلى منزله، في آخر يوم قبل وفاته، نتيجة ما حمله معه من ضغوط نفسية ناجمة عن تصرفات جعلته ينزوي منطويا على نفسه داخل منزله إلى أن نقل على وجه السرعة إلى المستشفى وفارق على إثرها الحياة تاركا وراءه أسئلة مبهمة حول من عجل بنهايته ؟

11650723_1129954683686527_2145551796_n 11652079_1129953677019961_1181629910_n 11653282_1129954200353242_529600243_n 11653474_1129954030353259_1974752273_n 11655375_1129954400353222_1066265751_n 11657500_1129954277019901_184459414_n

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1

    almajd walkholod li sii hossayan lah irahmo maskin kanatmanaw men jol lhayaat alho9o9iya wakama min 3ailatoho bireafa3 da3waa ila l9adaa min ajla hasm al omor ma3a ***