Your Content Here
اليوم الإثنين 13 يوليو 2020 - 11:28 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : السبت 27 يونيو 2015 - 2:26 مساءً

الحسيمة: دورة تكوينية في مهن السينما (التصوير الفوطوغرافي )

 

نظمت جمعية الريف للسينما والتنشيط الثقافي دورة تكوينية في مهن السينما (التصوير الفوطوغرافي ) يوم الجمعة 26/06/2015 بالمركب الرياضي والثقافي بالحسيمة ؛ ولقد عرف هذه الدورة التكوينية مجموعة من هواة التصوير الفوطوغرافي وكذا مجموعة من مصوري المواقع الإلكترونية وشباب  مهتمون بالتصوير والمسرح والموسيقى.

الدورة التكوينية أطرها الباحث في  فن التصوير الفوطوغرافي والسينمائي نوفل بلحاج ، والذي سبق له أن أطر مجموعة من الدورات التكوينية ،وتدرب على يديه مجموعة من المصورين الفوطوغرافيين.

الدورة التكوينية ،ستعرف استمرارها في الأسبوع المقبل ،وذلك من خلال تقييم نتائج التكوين والانتقال الى التكوين في التصوير السينمائي (الفيديو). وسيختتم التكوين في الأسبوع الثالث بتكوين في المونطاج ، كما هو مسطر في الدورة التكوينية.

 وتجدر الإشارة إلى أن  الجمعية تسعى من خلال مجموعة من الأنشطة السينيمائية إلى ترسيخ الثقافة السينمائية وتكوين الشباب في مهن السينما .

مراسلة

DSCN8360 DSCN8368 DSCN8369 DSCN8382 DSCN8385 DSCN8388 DSCN8392 DSCN8393 DSCN8398

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.