Your Content Here
اليوم الخميس 13 أغسطس 2020 - 11:50 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الإثنين 25 مايو 2015 - 12:06 مساءً

والي الجهة يستقبل مكونات شباب الريف بمقر الولاية

خص السيد جلول صمصم والي جهة تازة الحسيمة تاونات، مكونات فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم استقبالا خاصا، بعد تمكنه من ضمان مقعد له بالقسم الأول للموسم القادم،وبعد فوزه المستحق على حساب الدفاع الحسني الجديدي برسم الجولة الأخيرة.
وقد منحت الكلمة في البداية للسيد عبد الصادق البوعزاوي، بصفته رئيسا للفريق، والتي استهلها بشكر السلطات المحلية على رأسهم السيد الوالي الذي جسد حبه للفريق عبر وقوفه بجانب مكوناته طيلة الموسم، وشكر كل المستشهرين والمحتضنين للفريق والمؤسسات المنتخبة، واللاعبين وكل مكونات شباب الريف، وكل المنابر الإعلامية بشتى أصنافها.

وأضاف:” لقد حققنا البقاء بالفعل وكانت فرحتنا لا توصف، وذرفنا دموعا الفرح امتزجت بدموع الحسرة على موسم شاق، بعد أن كانت طموحاتنا أكبر وأعلى وتساقطت مع مرور الدورات، واحدة تلو الأخرى، والتي كنا نتمنى بأن نبقى فيها ضمن المبار، بعد أن كنا نحلم بالتتويج مع الكبار.”
كما اعتبر أن الموسم يجب أن يكون لاستخلاص العبر والدروس، لتفادي تكرار نفس الأخطاء، يحتم الوقوف بالنقد الذاتي وقبول النقد البناء من طرف الآخر بما يخدم النصلحة العليا لفريق تعشقه الملايين عبر العالم.

وفي كلمتها في الحفل، شكرت السيدة فاطمة السعدي رئيسة المجلس البلدي بالحسيمة، السيد اوالي على تنظيمه لهذا الحفل، وشكرت اللاعبين على مجهوداتهم وإيمانهم بحظهم في البقاء، والذي جاء بطعم خاص خصوصا وأنه أتى بعد موسم صعب وشاق عاشته كل ساكنة الإقليم ومحبي الفريق في كل مكان. كما طالبت بضرورة اجتناب أخطاء هذا الموسم وتكون المرحلة مجرد سحابة صيف عابرة والتفكير في تفادي تكرارها، وعاتبارها بداية لنجاحات قادة في باقي المواسم.

وفي مستهل كلمته، أثنى السيد والي الجهة على المدرب عزيز العامري الذي اعتبر قد قام بمهامه على أكمل وجه، وذلك بفضل مجهودات المكتب واللاعبين وكل الغيورين على الفريق، وأنه لا ينظر إلى الصعاب التي مر منها الفريق نكسة أو إخفاق، لأن البطولة خلال هذا الموسم كانت الفرق فيها متقاربة جدا والفارق لا يتعدى نقطة أو نقطتين، و أضاف: “الجميل والإيجابي فيما عاشه الفريق، أنه لم وجمع كل مكوناته في صف واحد، وهو معطى إيجابي يجب استثماره خلال الموسم القادم، خصوصا جماهير شباب الريف التي غابت عن المدرجات إلا أنها كانت حاضرة في كل بيت وفي كل مكان، والحفل هذا لم يأت للاحتفال بالبقاء في الأصل وإنما لشكركم وتهنئتكم على الشجاعة والقتالية التي أبنتم عنها من أجل إفراح جماهير الفريق وكل محبيه، وهذا ما أتمنى أن تظلوا عليه وتوحدوا جهودكم خلال الموسم القادم”. وفي معرض حديثة عن مستقبل الفريق أعلن السيد الوالي عن اعتمادات مالية ستخصص لتوسيع المدرجات وتغيير أرضية ملعب ميمون العرصي بالعشب الطبيعي بقيمة مالية تصل إلى 4 مليار سنتيم، إضافة إلى مشاريع استثنائية أخرى ستمكن الفزيق من المضي قدما في تطوير أدائه. ليختتم كلمته بالدعوة للانخراط المكثف في الفريق والتكثيف من الاشتراكات، من أجل تطعيم الفريق.

وفي كلمة مقتضبة شكر كل من عزيز العامري وعبد الصمد لمباركي نيابة عن زملائه في الفريق، كل من ساهم في تحقيق البقاء، والدعم المعنوي الذي كان حافزا هاما في تحقيق النتيجة التي أسعدت كل مكونات ومحبي وأنصار فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم.

لجنة الإعلام والتواصل بالفريق

 

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.