Your Content Here
اليوم الأربعاء 19 يونيو 2019 - 9:06 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 3 أبريل 2015 - 2:49 مساءً

انطلاق عملية التشجير بالمؤسسات التعليمية بجهة تازة الحسيمة تاونات

أعطى والي جهة تازة الحسيمة تاونات عامل اقليم الحسيمة يوم الاربعاء 2 ابريل 2014 إنطلاقة حملة التشجير التي ستسدهدف بالخصوص المؤسسات التعليمية بمختلف اسلاكها بالجهة وذلك احتفاء باليوم العالمي للغابة وذلك بثانوية أبي يعقوب الباديسي التأهيلية بالحسيمة.

وتأتي هذه المبادرة التي تنظمها الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة تازة الحسيمة وتاونات بشراكة مع جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض وبتنسيق مع نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالحسيمة من أجل توعية التلميذات والتلاميذ بضرورة المحافظة على المجال الغابوي نظرا للدور الهام الذي يلعبه في تحسين الظروف المناخية والحد من ظاهرة التلوث التي اصبح العالم يعاني منها.

وستعرف هذه الحملة غرس 2388 شتلة موزعة على 30 مؤسسة تعليمية تشمل جميع الاسلاك حيث ستسدهدف 20 مدرسة ابتدائية و 6 تأهيليات و 4 اعداديات وتتضمن اشجار الخروب والعرعار والسرو والصنوبر حيث سيشرف عليها تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية وذلك من أجل توعيتهم وتحسيسهم بأهمية الحفاظ على الغابة نظرا لتأثيراتها على التغيرات المناخية وانسجاما مع الشعار الذي رفعته منظمة الامم المتحدة للتغذية والزراعة خلال هذا السنة حول الغابة والتغيرات المناخية.

هذه العملية المنظمة بتعاون مع المديرية الاقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر انخرط فيها تلاميذ المؤسسات التعليمية بشكل جد ايجابي تعبيرا منهم عن وعيهم بحجم التحدي الذي ينتظرهم اذا لم يتم الحد من ظاهرة اجتثاث الغابات وتلويثها دون الاخذ بعين الاعتبار الدور البيئي الفعال الذي تقو م به.

مراسلة

DSCN2720 DSCN2738

 

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.