Your Content Here
اليوم الجمعة 3 يوليو 2020 - 10:57 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الأربعاء 28 يناير 2015 - 10:54 صباحًا

شباب الريف يطالب باستقبال مبارياته بإمزورن، و “شيبولا” قريبا بالتصميم الجديد

فري ريف : عن نوادي الريف

يخضع ملعب ميمون العرصي بالحسيمة لإصلاحات شاملة شهر مارس المقبل. وأفاد مصدر جيد الاطلاع أن هذه الإصلاحات ستهم أرضيته التي ستعاد تكسيتها بعشب طبيعي، استجابة لقرار جامعة كرة القدم، القاضي بإغلاق سبعة ملاعب وطنية لإعادة تكسيتها بعشب طبيعي. وأضاف المصدر نفسه، أن الملعب سيخضع لترميم العديد من مرافقه، منها على الخصوص المنصة الشرفية القديمة، التي ستهدم، وتعوض بأخرى بمواصفات جديدة، وستحتوي على مقصورة جديدة للصحافيين. كما ستحدث منصة أخرى وسط المدرجات المغطاة، ستخصص لمنخرطي فريق شباب الريف الحسيمي والمدعوين الرسميين.

وتقتلع مصابيح الإنارة، وتعوض بأخرى جديدة. كما سيتم إضافة وبناء مدرجات جديدة تحاط بالجوانب الخلفية للملعب، وتسقيفها. وعلم من مصدر مطلع، أن فريق شباب الريف الحسيمي، تقدم بطلب للجامعة، ملتمسا فيه السماح له باستقبال منافسيه بالملعب  البلدي بمدينة إمزورن، مضيفا أن الأخير بات يستجيب لجميع الظروف التي تسمح له باحتضان مباريات القسم الأول، بعدما خضع لإصلاحات طالت جميع مرافقه.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.