Your Content Here
اليوم الأحد 31 مايو 2020 - 1:21 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الجمعة 19 ديسمبر 2014 - 2:26 صباحًا

بخصوص لقاء روتردام : 20 ديسمبر هل هي مبادرة من اجل الريف ام شيئ اخر ؟

محمد شاشا

اسئلة تطرح نفسها وتحاول ان تجد لها جوابا، اجوبة تتضارب، بعضها تتهرب. هل هذا اللقاء فعلا هدفه مصلحة الريف؟ ان كان كذالك فلماذا لم يتم الاتصال بكل مهتم وبكل من يهمه الامر؟

لو كان هذا في مصلحة الوطن لكان الامر عكس على ما هو مسطر له، لتم استدعاء معطم المهتمين من الداخل والخارج لتدارس القضية، وليس في يوم واحد وانما في ايام ياخذ فيها الوقت لكي نصل الى المبتغى. كيف ومن السخرية ان تناقش قضية لها ماضي وتاريخ عريق في ساعات محدودة ومن طرف اناس لا تربطهم اية علاقة بالريف؟ هل هذا ضحك على الذقون ام تطفل على القضية؟

هل من ينفرد بقضية ما ويقصي الاخر من البداية سيكون في خدمة القضية؟لن يكون ابدا، لان من يريد الصالح العام يكون واضحا ولا يستثني احدا. الريف متعدد، يحتاج الى من يؤمن بالاختلاف والقرار الجماعي وليس الى من ينفرد بالمبادرات.

على الجماهير الريفية ان لا تنظر الى هذا الحدث انه مبادرة ريفية وانما حدث فردي فيه ان، كتب له من الاول ان لا يكون مشروعا جماعيا.

هل يعقل ان تستدعي هولندا مثلا اشخاص من بوركينا فاسو، افغانستان و البيرو لمناقشة اوضاع هولندا مع الهولنديين؟

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 2 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1

    ابشروووا……الوحي ينزل على محمد شاشا….

  2. 2
    SIWAKANARI says:

    ازول
    إنني إلى حد كبير متفق مع ثاومات شاشا في طرح تلك الأسئلة المشروعة التي تحتاج إلى جواب كافي عاجلا أم أجلا. مبدئيا إنني مع الطرح الذي ينادي إلى تأسيس كيان جمهوري في الريف الكبير نظرا لإعتبارات تاريخية ثقافية سياسية. إنني مع كل مبادرة لتنظيم أي لقاء لتسليط الضوء على هذه القضية،إلا أن الطريقة التنظيمية لإعداد لقاء روطردام تطرح عدة شكوك وأسئلة.أستغرب أشد ألإستغراب ،في الأونة الأخيرة قرأت مقال صحفي يشير أنه تم تأسيس مجلس وطني للجمهورية .متى ؟وأين؟ منهم اعضاء هذا المجلس ؟ وكيف تم إختيارهم؟ وهل تم إستدعاء جميع الفعاليات السياسية المهتمة بالقضية في الريف الكبير و الشتات ؟
    كان من الواجب على المنضمين لهذا ألقاء إستدعاء جميع الفاعلين السياسيين المهتمين عن قرب بهذه القضية؛أنا أعرف أشخاص كانوا من بين المبادرين الأوائل الذين نادوا بمشروع الجمهورية حيث تم إقصائهم , و تم التركيز فقط على ثلاثة أشخاص رغم أن تاريخهم النضالي ليس معروف عند الجميع.
    ثومات شاشا ، بالنسبة إستدعاء شخصيات سياسية غير ريفية ،فأنا لا أرى أي مشكل في ذالك ، فهم مجرد ضيوف من الخارج يمثلون هيئات سياسية كأعضاء مثلا في منظمة شعوب بلا دول أو منظمة الدول الإفريقية الناشئة ، أعتقد ان وجودهم في اللقاء فقط من أجل الإستفادة من تجاربهم وربما التنسيق معهم مستقبلا لتشكيل تكتل سياسي من أجل سماع صوت شعوب بلا دول في المحافل الدولية .
    وأخيرا أقول للمنضمين لهذا اللقاء ليس بهذه الطريقة يتم بناء دولة وطنية و تقرير المصير وشكرا.