Your Content Here
اليوم الأحد 26 يناير 2020 - 3:19 مساءً
أخر تحديث : الأحد 14 ديسمبر 2014 - 10:17 مساءً

الثلوج تعزل دواوير بالريف و تقطع الطريق بين الحسيمة و تطوان

 

ع.المجيد أمياي

الثلوج تمنح من جديد رداءها الأبيض لجبال غمارة، حيث تواصل سقوطها طوال الساعات الماضية، وهو الأمر الذي أدى إلى قطع الطريق الرابطة بين باب برد وشفشاون على مستوى النقطة المعروفة بـ”لعناصر” على بعد 7 كلم من باب برد.

ووفق مصادر من عين المكان فإن الثلوج المتراكمة منعت حركة السير في الإتجاهين لساعات، وحتى بعد تدخل مصالح وزارة التجهيز والنقل زوال اليوم فإن الحركة لم تعد إلى طبيعتها وفق نفس المصادر.

وبهذا الخصوص كشف عبد الله نورو، رئيس كونفدرالية جمعيات “غمارة” أن التساقطات الثلجية كانت كثيفة وغير متوقعة، إذ أنها لم تسجل مثلها منذ سنوات، وهو ما ينذر -وفق نفس المصدر- بعودة التساقطات الثلجية الكثيفة التي كانت تعرفها المنطقة في السنوات العشر الماضية. ولتجاوز الآثار السلبية التي يمكن أن تحدثها هذه الثلوج، كقطع المحاور الطرقية التي تربط التجمعات السكانية بـ”غمارة”، طالب نورو في تصريح لـ”اليوم24″ بزيادة عدد الآليات التي تعمل على إزاحة الثلوج لمواجهة أية كارثة في القادم من الأيام.

الميلود الفردوس، أحد سكان المنطقة، والذي عاين حالة العزلة التي عاشتها دواوير باب برد والشاون هذا اليوم، أكد بدوره لـ”اليوم24″ أن العشرات من المواطنين الذين علقوا وسط الثلوج أصابهم القلق الشديد، مشيرا إلى أن عددا منهم تمكنوا بمساعدة ساكنة المنطقة من العودة من حيث أتوا تجنبا للوقوع في مشكل بسبب سوء حالة الطقس. وما يخيف الساكنة وخاصة بمنطقة باب برد، وفق نفس المصدر هو الإمكانيات المتواضعة المتوفرة بالمستشفى المحلي بالمدينة حيث قال “نخشى أن تقع بعض الحالات الاستعجالية كحالات الولادة فلا نجد سبيلا للوصول إلى المستشفى أمام الوضع الصحي المتردي بباب برد”.

في ذات السياق كشفت مصادر مطلعة من منطقة صنهاجة سراير، أن جبل “تدغين”، وهو أعلى جبل بسلسلة جبال الريف كسته الثلوج، وأن جماعات المنطقة تجتاحها موجة برد شديد.

اليوم 24

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.