Your Content Here
اليوم الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 1:53 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الخميس 4 ديسمبر 2014 - 3:08 مساءً

على غرار الأرامل ، هولندا تقرر تخفيض تعويضات الأطفال المقيمين خارج ترابها و إستعدادات للجوء للقضاء مجددا

فري ريف :

لازال موضوع تعويضات ذوي الجالية المغربية المقيمة بهولندا محل نقاش في أوساط الجالية و الرأي العام الهولندي ، فقد أعلنت مؤخرا مؤسسة هولندا لمساعدة العائدين ببركان في بيان لها ، أن بنك التأمين الهولندي SVB يخبر جميع الأرامل أمهات الأطفال أقل من 18 سنة بفحوى القانون الجديد، الذي يشمل تغييرات على مستوى تعويضات اليتامى والأرامل المقيمين خارج الديار الهولندية والذي يبتدأ مفعوله من فاتح يناير 2015.

و أضاف ذات البلاغ الذي عممته المؤسسة أن القانون الجديد سيؤدي إلى تخفيضات في التعويضات سيتوصل بها المعنيون بالأمر نهاية شهر دجنبر 2014 ، و عليه فعلى جميع المعنيات بالأمر تقديم شكاياتهن بداية من يناير 2015 في أجل لا يتعدى ستة أسابيع .

كما أعلنت المؤسسة ، الموجود مقرها بمدينة بركان ، أنها قررت اللجوء للجنة الشكايات الهولندية لتقديم شكاية في الموضوع، و أنها في حالة الرفض ستلجأ الى القضاء الهولندي، مطالبة من جميع المعنيات موافاة المؤسسة بنسخة من الرسالة التي سيتوصلون بها نهاية شهر دجنبر 2014 .

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.