Your Content Here
اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 - 10:48 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 19 نوفمبر 2014 - 2:04 صباحًا

نور الدين بلوقي : الإنتدابات يتحمل مسؤيوليتها الركراكي ، ونحن نراقب ولا نقرر

حاوره : فريد الحمدوي

كثر الحديث عن اللحنة التقنية في فريق شباب الريف، باعتبارها كما قال الكثيرون، الآمر والناهي بالفريق، فماهي هذه اللجنة ومم تتكون وماهي مهامها في الفريق؟

أولا أريد أن أنوه بالطاقم الإعلامي الذي يسهر على الموقع الرسمي للفريق، الذي يعتبر عملا موازيا لما نقوم به اعتبارا أن الإعلام هو النافذة التي يطل بها الفريق على محبيه، وبخصوص السؤال المطروح، فهي ليست كما يظن الكثيرون، الامر والناهي، ولكن هي لجنة من ضمن مجموعة من اللجان القائمة على تسيير الفريق، وهي تتكون من بعض أعضاء المكتب المسير وبعض المستشارين من قدماء لاعبي شباب الريف، ومن مهامها الأساسية هي اختيار المدرب الأنسب الذي سيتولى قيادة الفريق، وهذا يتم وفق معايير احترافية ودقيقة تقوم بالأساس عن طريق دراسة ملفات وطلبات الأطر التقنية التي ترغب في تدريب الفريق، والتي يتوصل بها المكتب، نقوم بدراستها عن طريق البحث الدقيق عن مسار المدرب وطريقة تفكيره، كرويا طبعا، وأخلاقه وطريقة تعامله مع اللاعبين والمسيرين…ثم بعد ذلك نرفع تقريرنا إلى المكتب المسير الذي يبث فيه بطريقة ديموقرطية واحترافية. وبالطبع هناك مهام أخرى تتولاها بعد انطلاق البطولة، وهي المراقبة في الميدان، سواء أداء المدرب أو اللاعبين وترفع تقارير بعد كل لقاء إلى المكتب المسير ومناقشته مع المدرب والطاقم التقني، بحيث تبقى السلطة العليا في التسيير واتخاذ القرار للمكتب المسير.

بخصوص الطاقم التقني من يقوم باختياره، المدرب المساعد، المعد البدني، مدرب الحراس …هذا فريق عمل يحتاج إلى ضرورة تواجد انسجام وتقارب في الرؤية وفي العمل؟

جيد، من جهتنا كلجنة تقنية، نطلب من المدرب الذي نتعاقد معه باقتراح أسماء لعناصر ستساعده في عمله، كطاقم تقني، والتي يراها تسهل عليه أموره االمهنية، وما علينا سوى الرضوخ للمقترح الذي يتقدم به والاستجابة له، عملا بمدإ الاحتراف الذي نشتغل به داخل الفريق، في حالة تعذر ذلك نقوم نحن باقتراح أسماء يختار المدرب منها من يراه يساير فلسفته في التسيير والعمل.
وفي الشق الثاني من الأمر، سنتحدث عن اللاعبين، فكما سلقت الذكر، فإننا حسب طريقة تعاملنا مع المدرب، فإننا نمنح له الصلاحية في اختيار لاعبيه الذين يرغب في انتدابهم وفق الخصاص الذي يعاني منه الفريق، وبناء أيضا على معرفته بهؤلاء اللاعبين.

من هنا سنفهم بأن الانتدابات التي قام بها الفريق هي انتدابات حسن الركراكي وليس المكتب المسير؟

من طبيعة الحال، فنحن لا يمكن أن نتدخل في عمل أي كان في الفريق، ولكل مهامه ومسؤوليته، فالمكتب لايمكن أن يختار اللاعبين، لا يرغب فيهم المدرب، وإلا فأي فشل في العمل سيعود إلى المكتب بأن هذا الأخير هو من انتدب اللاعبين وفرضهم على المدرب، وهذه أمور نضرب لها الحساب بشكل جيد، طبعا، يمكن أن نستقدم لاعبا جيدا ونعرضه على المدرب للتجربة والوقوف على مستواه، الحقيقي وننتظر رأي المدرب في الأخير.

إذن، أنتم كلجنة تقنية، كيف تقيمون الانتدابات التي قام بها الركراكي، 15 لاعبا، وهو فريق داخل فريق، أنهك ميزانية النادي، وصرفت عليها الكثير، في حين كانت لكم عدة خيارات أخرى، مادامت الانتدابات لم تحدث الفارق، بحيث يمكن تحقيق هذه النتائج بمجموعة متواضعة من اللاعبين؟

قمنا بتنبيه المدرب في هذا الشأن، بحيث أن استقدام عدد كبير من اللاعبين، سيخلق لنا مشكلا في الانسجام بين هذه العناصر، سيتطلب الأمر وقتا طويلا، وهذا ليس في صالحنا، بل سيتم الاقتصار على استقدام اللاعبين الذين يحدثون الفارق في المباريات، ويتم تطعيمهم بعناصر شابة، والبحث عن لاعبين بقيمة جيدة في البطولة الوطنية، وتجديد عقود بعض اللاعبين الذين انتهت عقودهم مع الفريق ولم يكن يرغب فيهم المدرب، احترمنا مهامه وقناعاته ومواقفه، ولا يمكن بتاتا التدخل بشكل تعسفي في عمل أي كان.
ومع مرور الدورات بدأت تظهر مجموعة من النواقص والهفوات، خصوصا بعد هزيمة شباب الريف بميدانه أمام خريبكة، وحتى داخل الطاقم التقني لم يكن هناك تواصل، بحيث كان المدرب انفراديا في قراراته، كما توضح لنا فيما بعد، وهذا أمر أثر سلبيا على أداء المجموعة ككل.
أما الانتدابات، أنا متفق تماما مع الانتقادات الموجهة في هذا الشأن، وقد قمت بتوضيح المهام المنوطة بالمدرب، إذن مادامت الانتدابات كانت اخيارات المدربن فهو يتحمل مسؤوليته الكاملة، وبخصوص التركيبة البشرية للفريق، أنا متفق معك أن عددا من اللاعبين لم يقدموا أي شيء للمجموعة وللفريق، وهناك من ظل حبيس دكة الاحتياط، لكن، فلنتحث بصراحة، فاللاعبون الذين انتدبناهم هم لاعبون في المستوى، بشهادة كل المتتبعين، فقد كانوا في فرقهم لاعبين مهمين، لكن بعد قدومهم إلى شباب الريف تواضع مستواهم، وهم لاعبون كانت لهم مكانتهم في البطولة، وهذا لا يمكن نكرانه. وفي عالم كرة القدم لا يمكن لك التنبؤ بما قابلية اللاعب في العطاء بنفس النسق والوتيرة كما كان سابقا، هناك خللا ما في المجموعة. ودورنا في المكتب هو تسطير الأهداف والاستراتيجيات الكبرى التي سيسير عليها الفريق، وتوفير الشروط اللازمة لتحقيقها بتنسيق مع المدرب.

لم يتم رصد بعد مكمن الخلل في المجموعة، هل ترى بأن السيد مصطفى مديح، هو رجل المرحلة، والرجل الذي يمكن له أن يفك طلاسيم هذا النحس الذي يطارد الفريق إن شئتم القول؟ وما هو تقييمكم للنتائج التي حققها مع الفريق لحد الساعة؟

مصطفى مديح مدرب غني عن التعريف، وتواجده معنا في الفريق هو شرف لنا، وهي فرصة للاستفادة من رصيد الرجل الكروي، الذي تسلق كل درجات السلم في عالم التدريب، وتدرج في كل مراحل الفرق التي تمر منها، وهو مدرب له مكانته في الساحة الوطنية والدولية، درب فرق كبرى، له تجربة احترافية، ولا يسعنا المجال هنا لذكر مساره وتاريخة وإنجازاته، وهو يعرف جيدا البطولة المغربية ومستواها الحقيقي، وله قدرة على تغيير الفريق من منحى إلى آخر. اقتنعنا به كرجل المرحلة داخل شباب الريف في الظرفية التي يمر منها، فالنتائج التي حققها هي نتائج إيجابية نسبيا لحد الساعة، وقد ظهر دوره كمدرب محنك في مباراة الكوكب المراكشي، بعد أن استطاع بأن يخرج الوجه الحقيقي للاعبين في الشوط الثاني، وهزيمته أمام الوداد هي للنسيان لأن هناك عوامل كثيرة أحاطت بالفريق ليسقط بالبيضاء، بحيث أنهى مباراة كأس العرش وشد الرحال مباشرة إلى البيضاء بالحافلة، بعد أن تم حرماننا من الخط الجوي الوطني الوحيد الذي كان يربط الحسيمة بالرباط، طرد اللاعب في الربع الأول من المباراة، إذن على العموم أحسسنا بأن الفريق يسير في تحسن، وقد أبدا رضاه عن اللاعبين الذين انتدبناهم وقال بأنهم لاعبين كانوا جيدين.

هل تفكرون في الإبقاء على نفس التشكيلة، أم ستقومون بانتدابات جديدة وفق استراتيجية المدرب مصطفى مديح؟ وكيف ستتعاملون مع باقي اللاعبين الذين لن يرغب في بقائهم مع الفريق؟

بناء على ملاحظات المدرب التي أبداها خلال الاجتماعات التي أجريناها معه، أكد على أن الفريق في حاجة إلى انتدابات جديدة في مجموعة من المراكز، إذن يجب علينا القيام بمجموعة من الانتدابات التي سنطعم بها الفريق وفق الخصاص الذي رصده، هناك لاعبين سوف يتم الاستغناء عنهم ولم يقدموا شيء للفريق، ليسوا في المستوى المطلوب، لن نتسرع في اتخاذ أي قرار، لازال أمامنا الوقت الكافي للتفكير بعمق وبروية، نحن هنا لخدمة الفريق ودفعه لتقديم الصورة التي تتوافق مع مستوى تطلعاتنا وتطلعات جماهير شباب الريف ومحبيه، ولن نبخل عليه وعلى كل المكونات بأي شيء، أنهينا تحدي كأس العرش، ونحن نركز الآن على البطولة، ولا زلنا نؤمن بالتقدم في سبورة التريتب واحتلال مراكز تشرفنا، وهذا يتطلب منا الروية والصبر، وإعطاء الفرصة للمدرب من أجل الوقوف على مكامن الداء لإيجاد الدواء المناسب، واللاعب الذي لا يعتبر نفسه لا يستحق قميص شباب الريف عليه بالرحيل، لأننا نعتبر حمل قميص شباب الريف شرفا لكل لاعب وعليه أن يحس بذلك ويظهر عليه في عطائه داخل الملعب وفي أخلاقه مع كل مكونات الفريق.

من خلال البحث الذي أجريناه كمتتبعين للشأن الرياضي، ومن خلال استيقاء آراء وملاحظات محبي الفريق ومناصريه، تلمسنا أن برمجة 90 في المئة من مباريات الفريق على الساعة السابعة ليلا، كان عائقا في وجه فئة عريضة من المناصرين من خارج المدينة، الذين يكلفهم مابين 100 و 150 درهم لمتابعة لقاء واحد، وهو ما يمكن اعتباره ليس في متناول هذه الفئة، بحكم أن تعريفة التنقل ليلا تكون مضاعفة ب 50 في المئة، إضافة إلى صعوبة إيجاد وسائل النقل بعد نهاية اللقاء للعودة إلى منازلهم، هل قمتم بمراسلة الجامعة في هذا الشأن لتغيير مواقيت المباريات في الثالثة زوالا وأيام الآحاد، لإعطاء فرصة للجماهير للولوج إلى الملعب؟

هذا جانب من المشاكل التي نسعى ما أمكن أن نجد له الحلول المناسبة، ومن جهتنا نقوم بمجهوداتنا من أجل برمجة اللقاءات في الزمن الذي يكون ملائما لأكبر عدد ممكن من المناصرين الذين يتكبدون عناء التنقل لمتابعة مباريات شباب الريف، وبالمناسبة أقدم الشكر الجزيل للجماهير الوفية والتي تساند فريقها في الصراء والضراء، وأريد أن أؤكد أن فريق شباب الريف له جمهور عريض ووفي، بكل أنحاء العالم، ولقد وقفت على أجواء متابعة لقاءات في هولندة وبلجيكا…، بحيث يكون يوم المباراة عرسا رياضيا يلتقي فيه أبناء الجالية.. لكن ما أريد أن أطلب من جماهير الفريق القليل من الصبر لأن المرحلة صعبة وتحتاج إلى تظافر كل الجهود لتجاوز الأزمة، وأننا نعدهم بنتائج إيجابية مستقبلا.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.