Your Content Here
اليوم الجمعة 23 أغسطس 2019 - 8:00 مساءً
أخر تحديث : السبت 4 أكتوبر 2014 - 12:12 مساءً

امزورن: أجواء عيد الأضحى قبل يوم من حلوله

 

فري ريف: هيئة التحرير

تعيش منطقة الريف في بحر هذا الأسبوع استعدادا على قدم وساق من اجل استقبال  عيد الأضحى المبارك ، لما تشكله هذه المناسبة الدينية للمسلمين في بقاع العالم عامة وفي منطقة الريف خاصة، ومدى اختلاف طرق التهييئ لهذه المناسبة الدينية والاحتفال بها حسب المناطق، ولا يسعنا كطاقم فري ريف الا ان ننقل لزوارنا الكرام بعض هذه اللحضات التي تعيشها الأسر الريفية وهي تستقبل هذه المناسبة الدينية.

استعدادات الرجال

على غرار جميع المناسبات الدينية  التي دأبت سائر العائلات عبر جميع مناطق الوطن على التحضير المسبق لاستقبال هذا اليوم الذي خص الله به المسلمين دون غيرهم من سكان المعمورة باختلاف أديانهم، والأضحية هي الأساس في عيد الأضحى، حيث يقوم رب العائلة إن كان قادرا على شراء الأضحية التي عرفت أسعارها هذا العام  استقرار لا بأس به 2000 الى 5000 درهم للرأس، إلا أن فرحة الأطفال لا تكتمل إلا بشراء الملابس الجديدة للتباهي بها يوم العيد، كما تشهد الأسواق زخما كبيرا من المواطنين الذين يقصدونها لشراء لوازم العيد من خضر مختلفة لتحضير أطباق متنوعة في هذا اليوم المبارك ، وهو ما يضاعف أسعارها ، إضافة إلى شراء كميات من أجود التوابل التي تضيف النكهة لمختلف أطباق اللحم التي تحضر بهذه المناسبة، كما باتت تجارة المشاوي والسكاكين رائجة في هذه الأيام القليلة التي تسبق العيد، بالإضافة إلى الفحم والمجمر، مشروبات غازية. فواكه منها الجافة والطرية… )، كل هذه التحضيرات تسبق العيد ب 10 أيام على الأقل.

استعدادات النساء

 أما داخل المنزل  فلا يشغل بال نساء الريفيات الا بصنع ما طاب لهن من حلويات والتفنن في أشكاله وأنواعه لتقديمه مع الشاي والقهوة  ترحيبا بالضيوف، كما يتم  تنظيف المنزل واعادة ترتيبه ليكون في أبهى حلله وتحضير الأفرشة الفاخرة لاستقبال الأقارب والجيران لصلة الرحم ومباركة العيد، واذا ماكان الرجال منهمكون في عملهم،  تقوم أغلبية النساء في اصطحاب الأطفال خارج البيت لاختيار الملابس الجديدة  وشراء متطلبات المناسبة و مستلزمات المنزل، كماتزور غالبيتها محلات الخياطة التقليدية لاختيار لبسة العيد ذات الطابع التقليدي والمميز للمنطقة.

 

بمدينة إمزورن وبعد تجول عدسة فري ريف في الأرجاء لاحظنا حركة قل نظيرها استعدادا  لعيد الأضحى المبارك ،  فترى الأسواق والمحلات التجارية تعج بالناس حيث تعرض جميع السلع و بشتى أنواعها، ففي هذه المناسبة الكريمة يزداد الطلب على كثير من البضائع كالملابس والحلويات المتنوعة ولعب الأطفال وغيرها،  كما تضاف إليه أسواق موسمية في الأزقة والشوارع تعرض بعض المواد الضرورية لهذه المناسبة.

 

         وبهذه المناسبة الدينية السعيد يتقدم طاقم الجريدة الالكترونية فري ريف الى متتبعيه وزواره الكرام بمباركة عيد الأضحى كما يتقدم بأحر التهاني وأطيب الأماني في هذه المناسبة السعيدة بدوام الصحة والعافية. 

20140829_010327 20141003_153415 20141003_153427 20141003_153441 20141003_153451 20141003_153514 20141003_153622 20141003_154134 20141003_163307 20141003_165712 20141003_172245 Freeri-1 Freeri-11 Freeri-13 Freeri-26 IMG_13523724629897

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.