Your Content Here
اليوم الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 2:20 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الأحد 14 سبتمبر 2014 - 5:08 مساءً

شباب الريف يعود بتعادل ثمين من قلب عاصمة سوس

فريد الحمدوي

عاد فريق شباب الريف الحسيمي بتعادل ثمين من مدينة أكادير،  بنتيجة هدفين لكل فريق، خلال اللقاء الذي جمعه بفريق حسنية أكادير بالملعب الكبير برسم الدورة الثانية من البطولة الاحترافية، والذي جمع الفريقين مساء اليوم.

سجل فريق شباب الريف الحسيمي الهدف الأول على إثر خطأ للحارس هشام المجهد الذي خدعته تسديدة رشيد حسني من ضربة ركنية في الدقيقة السابعة من الشوط الأول. هدف حرر لاعبي شباب الريف الحسيمي الذين سعوا إلى مضاعفة النتيجة، إلا أن سوء التركيز والتسرع فوت على الفريق إمكانية إضافة هدف ثان.

أداء الفريقين خلال الشوط الأول كان متوسطا، رغم تبادلهما للهجمات مع امتياز طفيف للزوار، الذين خلقوا فرصتين سانحتين للتسجيل، الأولى كانت عن طريق رفيق الماموني في الدقيقة 30 والثاني عن طريق رشيد حسني في الدقيقة 41، وبالمقابل كاد الفريق المضيف أن يعدل النتيجة بعد تصويبة من خارج مربع العمليات تمكن خلالها ياسين الحظ من صدها محافظا على نتيجة الامتياز للريفيين بعد أن انتهى الشوط الأول لصالح شباب الريف بهدف لصفر.

خلال الشوط الثاني دخل الفريقان بطموحات متباينة، تأمين النتيجة بالنسبة لفريق شباب الريف والتعديل بالنسبة للحسنية، الذي تمكن من تعديل النتيجة عن طريق ضربة الجزاء التي تحصل عليها في الدقيقة 49 والتي انبرى لها بنجاح المهاجم زومانا كوني، نفس اللاعب تمكن من مضاعفة الغلة للسوسيين في الدقيقة 76، لتتغير المعطيات متخذو منحى آخر لصالح الفريق المضيف.

طموح فريق شباب الريف كان أقوى، بعد ان فرط في نتيجة الفوز التي كان قريبا من تحقيقها، فرغم الأخطاء الدفاعية القاتلة التي ارتكبها خط الدفاع، تمكن ياسين بيوض من إنقاذ فريقه من نتيجة الخسارة، مسجلا هدف التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع على إثر مجهود فردي، مانحا بذلك نقطة ثمينة لفريقه.

وبهذه النتيجة (2/2) سيكون فريق شباب الريف قد حصد نقطته الرابعة في البطولة لهذا الموسم من مبارتين، وهي نتيجة إيجابية تمنح فرصة للفريق من أجل سد ثغرات خط الدفاع وتحسين أداء خط الهجوم الذي بدا عقيما خلال هذا اللقاء.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.