Your Content Here
اليوم الأربعاء 19 يونيو 2019 - 9:05 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 17 أغسطس 2014 - 3:41 صباحًا

محمد بودرا: تأمين خط جوي دائم بين بلجيكا والحسيمة يستدعي البحث عن الدعم المالي والشركاء المعنيين

 

فري ريف : متابعة

 

شكل موضوع   تأمين خط جوي دائم  بين بلجيكا والحسيمة محور اللقاء الذي جمع المكتب المسير لجمعية الريف للتنمية والتواصل النشيطة في جهة بروكسيل،  بالدكتور محمد بودرا رئيس جهة تازة الحسيمة تاونات والنائب البرلماني عن إقليم الحسيمة حيث أبدى تفهمه وتجاوبه مع الموضوع باعتباره مطلبا مشروعا وملحا سيمكن من  ضمان تواصل دائم لأفراد الجالية مع ذويهم ووطنهم ، مؤكدا على أن تأمين خط جوي بين بلجيكا والحسيمة على مدار السنة وبشكل منتظم يتطلب البحث عن الدعم المالي والانخراط التام للشركاء المعنيين ، وموضحا أن مجلس الجهة وفي إطار تبنيه لقضايا واهتمامات مغاربة العالم سيسهر على إعداد اتفاقية شراكة بتنسيق بين كل المعنيين والشركاء تهم دعم وتأمين هذا الخط وعرضها على أنظار المجلس الجهوي للمصادقة في دورته المقبلة في شهر شتنبر القادم.

 

الدكتور محمد بودرا وبمناسبة هذا اللقاء الذي شهده مقر الجهة صباح يوم الأربعاء 13 غشت الجاري ، أشاد بالروابط المتينة التي تجمع  مغاربة العالم بوطنهم وحرصهم الدائم على التواصل المستمر مع ذويهم  وبلدهم ، مؤكدا على أن الوحدة والتضامن بين مغاربة العالم ومغاربة الوطن سيمكن من تحقيق الأهداف والتطلعات المشتركة. مضيفا أن أغلب المشاكل التي تتخبط فيها الجهات والجماعات ناتجة عن تركز سلطة القرار والموارد المالية في يد الحكومة المركزية ، ومشكل النقل الجوي والبحري حسب الحكومة  يكمن في كون الشركات لا تبدي أي اهتمام   باستغلال الخطوط البحرية والجوية التي تربط الجهة بدول المهجر، وأن الجهوية المتقدمة هي الكفيلة بالجواب على كل هذه المشاكل، مع الإشارة إلى أن مجهود كبير قد بذل لاستمرار تشغيل الخط البحري الذي يربط الحسيمة بإسبانيا وأن المشاريع المنجزة بفضل جلالة الملك والزيارات الملكية المستمرة للمنطقة تشكل رافعة  للتنمية وبناء الاقتصاد عبر الاستثمار.

 

مكتب جمعية الريف للتنمية والتواصل  ،التي أسسها أبناء الجالية الريفية  في جهة بروكسيل البلجيكية ، ممثلا في السيد عبد المجيد لعويني بصفته رئيسا والسيد نعيم الرحموني بصفته كاتبا عاما وباقي المستشارين المرافقين لهما ، أكدوا على أن طلب لقائهم بالدكتور محمد بودرا لعرض مطلبهم جاء نتيجة استيفاء كل الوسائل وطرق كل الأبواب دون جدوى ونابع من ثقتهم بشخصه المشهود له بغيرته على منطقته وتفانيه في خدمة قضاياها وتجاوبه مع مشاكل مغاربة العالم ، وموضحين أن مطلب الخط الجوي الدائم هو مطلب الجالية المقيمة ببلجيكا  التواقة إلى التواصل المستمر مع ذويها ووطنها على غرار باقي المدن المغربية التي تضمن خطوطا جوية مستمرة مع دول المهجر وليس بشكل موسمي . مواضيع أخرى ومشاكل متعددة أثارها الضيوف تستأثر باهتمام الجالية سواء في بلد الغربة او بلدهم والتي نالت تفهم وتجاوب رئيس الجهة الذي عبر مرة أخرى عن مشروعية وملحاحية هذا المطلب المعقول وعن حاجة المنطقة للجالية ومساهمتها في بناء الاقتصاد والتنمية ، مؤكدا على انه لتأمين وضمان اشتغال الخطوط البحرية والجوية التي تربط الحسيمة ببلدان المهجر ينبغي البحث عن الدعم و مساهمة الشركاء المعنيين في توفير الدعم المالي اللازم ومشيرا إلى أن مجلس الجهة سبق له وان انخرط في دعم الخط الجوي الرابط بين الحسيمة والدار البيضاء ولا مانع لديه في المساهمة في دعم خط جوي دائم بين بلجيكا والحسيمة في إطار اتفاقية شراكة مع باقي المعنيين.

DSC_0019 DSC_0020 DSC_0021 DSC_0023 DSC_0024

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.