Your Content Here
اليوم الخميس 21 فبراير 2019 - 4:12 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 29 أكتوبر 2012 - 2:05 صباحًا

خريجو مسلك الدراسات الأمازيغية يؤسسون لجنة للمطالبة بإدماج اللغة الأمازيغية

فري ريف : متابعة

نظرا للوضعية الحرجة التي يتخبط فيها خريجي مسلك الدراسات الأمازيغية بالمغرب وبإقليم الحسيمة بشكل خاص، باعتبارهم أول حاملي شواهد عمومية غير معترف بها عمليا، وغير مؤدية لمنافذ عمل إسوة بباقي شواهد كليات الآداب والعلوم الإنسانية ونظرا لسياسة التماطل الممنهجة من طرف الحكومة في اقصاء كل ما له علاقة بالامازيغية. ووعيا منا كطلبة وخريجي شعبة الدراسات الأمازيغية بأهمية العمل المشترك والنضال الفعال كسبيل لانتزاع حقنا في الادماج الفوري والمباشر ضمن أسلاك الوظيفة العمومية المرتبطة بتخصصنا.

ومن هذا المنطلق فقد قرر حاملي شواهد الدراسات الأمازيغية باحداث لجنة تدافع عن ادراج وادماج اللغة الامازيغية في جميع مناحي الحياة العامة من سياحة وتعليم وصحافة.
وقد إنعقد الجمع العام التأسيسي يومه الأحد 28 أكتوبر 2012 بالمركب الثقافي بإمزورن والذي جاء إنتخاب مكتبه المسير كالتالي :

–         الكاتب العام : عزيز التوزاني

–         نائبه : إسماعيل أوفلاح

–         أمين المال : وكيل دودوح

–         نائبه : النعاسي أحمد

–         مستشار مكلف بالإعلام : سعيد علي


أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.