Your Content Here
اليوم الأحد 7 يونيو 2020 - 12:00 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الجمعة 27 يونيو 2014 - 6:51 مساءً

إحداث معهد فرنسي بالحسيمة محور لقاء محمد بودرا بالقنصل العام الفرنسي بطنجة ومديرة المعهد بتطوان

فري ريف : متابعة

 

وفاء بوعدها بإقامة زيارات منتظمة  إلى الحسيمة والذي قطعته على نفسها إبان استضافتها لأول مرة من قبل الدكتور محمد بودرا في آواخر شهر مارس الماضي ، حلت السيدة السيدة Muriel Soret  القنصل العام الفرنسي بطنجة رفقة السيدة ANITA DOLFUS مديرة المعهد الفرنسي بتطوان بمقر مجلس الجهة صباح هذا اليوم الجمعة 27 يونيو حيث كان في استقبالهما رئيس الجهة بحضور المقرر العام لميزانية الجهة السيد نورالدين بلوقي والسيد الكاتب العام للجهة عبد الله بودرة.

 

عدة مواضيع تستأثر باهتمام الطرفين وخاصة التعاون الثقافي كانت على طاولة النقاش ، حيث تحدث الدكتور محمد بودرا  عن الدينامية والتغيرات المهمة التي عرفتها جهة تازة الحسيمة تاونات وباقي مدن الشمال بفضل جلالة الملك وعلى فرنسا الانخراط والاستفادة والانفتاح على هذه المنطقة من خلال العمل  في البداية  على  إحداث معهد فرنسي بمدينة الحسيمة على غرار باقي المدن المغربية الشئ الذي سيمكن المنطقة من الانفتاح على الثقافة الفرنسية  والمساهمة  في حماية  الشباب من التطرف ومتسائلا عن سبب غياب هذا النوع من المؤسسات إلى يومنا هذا ومشيرا إلى أنه  يطرح دائما مع المسؤولين مسألة إحداث مدرسة للغات داخل النواة الجامعية المتواجدة بالمنطقة.

 

من جانبها تحدثت مديرة المعهد الفرنسي بتطوان بصفة عامة عن المهام التواصلية والثقافية وتعزيز القدرات في اللغة الفرنسية التي تقوم بها المعاهد الفرنسية بالمدن المغربية تحت إشراف السفارة الفرنسية المعتمدة بالرباط ، وبصفة خاصة عن المعهد المتواجد بتطوان الذي تغطي انشطته مدن العرائش وتطوان وشفشاون الذي بصدد  إطلاق عدة مشاريع كتقوية اللغة الفرنسية على صعيد الجامعات المغربية وإقامة شراكات مع المدارس الخاصة والعامة المغربية. بخصوص إحداث معهد بالحسيمة أكدت المديرة على استعدادها لتنفيذ هذا المشروع ولكن  على مراحل أولها  تكثيف التواصل  مع الفعاليات المحلية وفتح مكتبات فرنسية وإيجاد فريق عمل وتكوينه من أجل هذا الغرض  .

 

القنصل العام الفرنسي بطنجة عبرت عن اعتزازها بالمساهمة في إحداث هذا المشروع بالحسيمة مع باقي الفعاليات المحلية مؤكدة على انه هناك عدة أوراش يجب العمل عليها والبداية ستكون على المستوى الثقافي واللغوي  وسيكون شهر أكتوبر المقبل تاريخ اللقاء المقبل لدراسة الموضوع  ، مغتنمة الفرصة لتسليم الدعوة لرئيس الجهة لحضور الاحتفال الذي ستنظمه القنصلية يوم 14 يوليوز بمناسبة العيد الوطني لفرنسا.

 

واختتم الدكتور محمد بودرا اللقاء  بتأكيده على الالتزام بدعم مقترح إحداث المعهد الفرنسي بالحسيمة  مع ضرورة التنسيق مع المعنيين والمتدخلين في ذلك تحت إشراف السيد والي الجهة.

DSC_0249 DSC_0264 DSC_0277

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.