Your Content Here
اليوم الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 5:15 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 4 سبتمبر 2012 - 1:21 صباحًا

معتقلو أيث بوعياش يطالبون بإطلاق سراحهم من داخل السجن المحلي للحسيمة

 

فري ريف : ع.الغفور الطرهوشي

أصدر معتقلو أيث بوعياش المتابعين بقضايا ذات صلة بالحراك الإحتجاجي بالريف بيانا من داخل السجن المحلي للحسيمة ، و يطالب البيان الموقع من طرف 14 معتقلا برفع ما أسموه بالقمع المسلط من طرف الدولة على كل حراك مطالب بمحاربة الفساد و تحقيق العدالة و الكرامة ، كما يطالبون برفع الحصار الغير مباشر المضروب على الريف منذ معركة 20 فبراير ،

و حاول البيان تسليط الضوء على المستجدات التي تعرفها الساحة المحلية و الوطنية و وضع قراءة لها وفق معادلة صراع الحرية و الإستبداد .

و لم يفوت المعتقلون الفرصة للمطالبة بإطلاق سراحهم و سراح كافة المعتقلين السياسيين بدون قيود أو شروط .

هذا نص بيان معتقلي آيث بوعياش :

السجن المحلي بالحسيمة

بيان موحد لمعتقلي الحركة الاحتجاجية بآيت بوعياش

إننا نحن المعتقلين السياسيين على خلفية أحداث 08 مارس بآيت بوعياش ، وفي إطار مواكبتنا باهتمام بالغ لتطورات الأوضاع ومستجدات الساحة السياسية إن على المستوى الوطني أو المحلي فإننا نسجل ما يلي :
على المستوى الوطني : اشتداد هجوم النظام السياسي القائم بالمغرب على كل الحركات الاحتجاجية والأصوات الحرة الرافضة لواقع الإقصاء والتهميش والفساد والاستبداد وكل أشكال الاضطهاد، والطامحة لغد أفضل تسوده الحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية ، من خلال قمع كل تحركاتها وأشكالها الاحتجاجية ، اعتقالات ومضايقات في صفوف مناضليها بكل مواقع الصمود عبر ربوع الوطن في سعي من النظام إلى فرض الأمر الواقع تحت يافطة “الإصلاحات” المزعومة ( الدستور الجديد/الممنوح، الانتخابات ، إصلاح القضاء …الخ)
على المستوى المحلي : بالموازاة مع استمرار وضعنا كمعتقلين سياسيين بالسجن المحلي بالحسيمة بعد الأحكام الجائرة الصادرة في حقنا (37 سنة سجنا مجموع الأحكام موزعة على 27 معتقلا) بناءا على تهم ملفقة تهدف إلى الانتقام من الطابع الكفاحي الذي اتخذته الحركة الاحتجاجية بآيت بوعياش وسعيا وراء تركيع جماهيرها ، يواصل النظام تضييق الخناق على المنطقة عبر عسكرتها وفرض حالة طوارئ مشددة ومنع الجماهير من التظاهر ومحاصرة كل مبادراتها الاحتجاجية بإنزالات قمعية مكثفة وملاحقات مستمرة لنشطائها وشن اعتقالات عشوائية في صفوف شبابها ( قرابة 100 شاب تم اعتقالهم عقب انتفاضة 08 مارس بتهم واهية) هذا بالاضافة إلى الابتزاز المستمر الذي تتعرض له الجماهير الشعبية من طرف أجهزة القمع .
إن محاولة النظام رص صفوفه إلى جانب كل القوى الرجعية والانتهازية خاصة بعد “الانتخابات التشريعية” وتكثيف هجومه على ما تبقى من المكتسبات الحيوية لجماهير شعبنا ( التعليم، الصحة، السكن، الشغل، الزيادة في اسعار المواد الأساسية، خنق الحريات العامة،…) يتطلب من جميع الفئات المقهورة والمستهدفة ( فلاحين، عمال،معطلين، طلبة، تلاميذ…) وعموم الشعب المغربي المزيد من الالتحام والصمود من أجل التصدي للمخططات التي تحاك ضده، و توفير متطلبات التغيير الحقيقي بالبلاد. وعليه نعلن للرأي العام ما يلي:
1)
ندين الأحكام الجائرة الصادرة في حقنا ونطالب بإطلاق سراحنا فورا دون قيد أو شرط
2)
ندين الحملات القمعية التي تتعرض لها كل الحركات الاحتجاجية والاعتقالات التي تطال نشطائها في كل مدن وقرى الوطن.
3)
ندين ونستنكر الحصار المضروب على منطقة آيت بوعياش وندعو كل الضمائر الحية للنضال من أجل رفع العسكرة عنها ووقف كل تجليات حالة الطوارئ المفروضة عليها.
4)
نتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين القابعين في زنازن النظام على المستوى الوطني.
5)
نتشبث بالخط الكفاحي لحركة 20 فبراير وحقها في التظاهر ومشروعية مطالبها من أجل تغيير حقيقي للنظام السياسي والاقتصادي والثقافي السائد بالبلاد.
6)
نتشبث بالكشف عن الحقيقة كاملة في إغتيال الشهيد كمال الحساني وجريمة إحراق خمسة من شبابنا بوكالة بنكية بالحسيمة يوم 20 فبراير 2011، ومحاكمة المتورطين في إستشهاد كافة شهداء الشعب المغربي.
7)
نشيد بكافة التحركات والمجهودات التي تبذل من طرف المناضلين للتعريف بقضيتنا كمعتقلين سياسيين ورفع حالة الحصار والقمع االمفروضة على منطقة آيت بوعياش وجماهيرها.
8)
نقرر تنفيذ إضراب عن الطعام من داخل السجن المحلي بالحسيمة يومي السبت والأحد 29 و 30 شتنبر القادمين وذلك استمرارا في الأشكال النضالية الفردية التي خضناها في الأسابيع المنصرمة وكشكل نضالي إنذاري ضد الأوضاع المذكورة ومن أجل تحقيق مطالبنا المشروعة ( الاعتراف بنا كمعتقلين سياسيين، عزلنا عن معتقلي الحق العام، فتح باب زيارتنا للعموم، حماية المناضلين من اعتداءات بعض العناصر من داخل السجن،….) ، ونؤكد على أن هذا الشكل الاحتجاجي ستليه أشكال تصعيدية إن لم تتم الاستجابة لللمطالب المذكورة، ونناشد في هذا الصدد كافة المعتقلين السياسيين القابعين في سجون النظام إلى التفاعل مع هذه الخطوة وجعل هذين اليومين يومين وطنيين للاحتجاج داخل السجون المغربية، في أفق توحيد معاركنا ضد الاعتقال السياسي، كما ندعو كافة الأصوات الحرة والمناضلة بالمغرب وخارجه إلى تظافر الجهود من أجل التشهير بما يمارسه النظام من جرائم في حق خيرة أبناء الشعب المغربي.

تحية إخلاص ووفاء لأرواح شهدائنا
وعلى دربهم لن نحيد

عن معتقلي الحركة الاحتجاجية بآيت بوعياش :
عبد الحليم البقالي – محمد جلول- محمد أهباض – عبد الحليم الطالعي- مصطفى بوهني- البشير بنشعيب- عبد المجيد بوسكوت – عبد الجليل بوسكوت- محمد بوزيان – عبد العظيم بنشعيب- حسن بلحاج – عبد الناصر الموساوي – احمد الموساوي – عبد الله افلاح

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.