Your Content Here
اليوم الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 7:35 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 9:55 مساءً

علي العبوتي: ذوبان المنفيّ و الوطن

 

ذاب الحضن في الحضنِ.. دنى الليل يُرخي شمائله فوق الربوع، و يمتص ما تبقى من الشفق البئيس. كأن هذه المدينة  أصبحت غريبة بين سكانها بعد أن جاءها المخاض ذات ليلة، فندت عنها حركة من يتقلب في مضجعه لاعنا ما حلّ به من أرق.
حبيبي لا جوادَ له و لا سنامْ
طيفي هو كلّ ما له، حين ينامْ

الكل عُراة، و الحُفاة يتحسسون التراب، و يرهفون السمع إلى باطن الأرض: أسمعتم؟ إنها شهقة تتململ.

ذاب الحضن في الحضنِ..

– كنتَ يا حبيبي فلّاحاً.
– أصبحتُ الآن يا حبيبتي شذاكِ.. كنتُ سأرمي بقبعتي على مشجب آخر، لكن المطر قادني إلى واحد مليء بالمظلات، فكيف أُلَامُ ما دام حبّك يزهر في الشتاء؟

لعلّني أمتطي صهوة العشق و أرحل.. إلى حيث يشتهيكِ قلبي أكثر.. إليكِ.

ذاب المنفيُّ في الوطنِ.. غدَا وجه الأمل وضّاحاً.
حملَت حبيبتي إليّ ولّاعة و قالت:

– هذه لك من بلاد ليس لكَ فيها ما يبدو أنه لك.
– لا تُحملّيني عبء الشعر، قلت، ألم تقولي أن كل ما لي هو أنتِ؟
”حين تنامُ، يا حبيبي.. حين تنامْ…”

تضوّعت من الليل رائحة الحبق الممتزجة بما تبقى في خيشومي من رائحة أناملك،

 حان الوقت يا حبيبتي..

حان الوقت يا حبيبي كي نعلن لثدي الحزن أننا دخلنا الفطامْ
حبيبتي لا فرس لها و لا سنامْ

طيفي هو كلّ ما لها، حين تنامْ.. 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1

    نص جميل لغة سلسة جذابة قصيرة المبنى طويلة بما حملتته من رسالة ومعنى ….