Your Content Here
اليوم الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:05 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 9 يونيو 2014 - 1:25 مساءً

أستاذ بثانوية الريف التأهيلية  يفوز بجائزة ناجي نعمان الأدبيَّة لعام  2014

 

 

أشرف تلوش

نالَ الشاعر المغربي عبد المطلب المسناوي أستاذ اللغة العربية بثانوية الريف التأهيلية ذو ديوان شعري ” تفاصيل صغيرة ”

شارك بمجموعة شعرية غير منشورة والموسومة ب “شذرات .وقد أصبح عضوا فخريا ب “مؤسسة ناجي نعمان الأدبية “فهنيأ لأستاذ و الشاعر عبد المطلب المسناوي الذي شرف جامعة عبد الملك السعدي، و ثانوية الريف التأهيلية.Haut du formulaire
للإشارة فقد شارك في هذه المسابقة 1681 مشاركا من ثمانية وخمسين دولة وكتبوا بخمس وعشرين لغة، وتوجت بسبعة وستين فائزا جائزة الأبداع جوائز ناجي نعمان الأدبيَّة لعام 2014

تتوِّجُ سبعةً وستِّين فائزًا فقد بلغَ عددُ المرَشَّحين المُتقدِّمين لنَيل جوائز ناجي نعمان الأدبيَّة للعام الحالي 1681 مشتركًا ومشتركةً، جاءُوا من ثمانيةٍ وخمسين دولة، وكتبوا في خمس وعشرين لغةً ولهجة، هي: العربيَّة (الفصحى والمَحكيَّة في أكثر من لهجة)، الفرنسيَّة، الإنكليزيَّة، الإسبانيَّة، الإيطاليَّة، الرُّومانيَّة، الصِّربيَّة (بالحرفَين، اللاَّتيني والكيريليّ)، الصِّينيَّة، الألمانيَّة، الكرواتيَّة، الهُلَّنديَّة، التشيكيَّة، الألبانيَّة، المقدونيَّة، الأرمنيَّة، لغة البيتي، البوسنيَّة، الفنلنديَّة، الأسوجيَّة، الإيسلنديَّة، الأوكرانيَّة. وأمَّا قِطافُ هذا الموسم (الموسم الثَّاني عشر) فجاءَ جوائزَ نالَها سبعةٌ وستُّون فائزًا وفائزة، وتوزَّعت على النَّحو الآتي

1- جوائزُ الاستحقاق: أنج إلفيس غوزا (شاطئ العاج)؛ بسَّام جوهر (اليمن)؛ بويان رايفيك (المنتنغرو)؛ دراغوش باربو وإيورداشِه نوني-إميل (رومانيا)؛ فيصل عبد الوهَّاب حيدر (العراق)؛ يوتون كيلمندي (ألبانيا)؛ نبيل الوكيلي وأميمة البوزيدي (المغرب).

2– جوائزُ الإبداع: عبد الله الشُّربجي، هبة عبد الوهَّاب، محمَّد مستجاب (مصر)؛ عبد القادر كشيدة (الجزائر)؛ عبد المطَّلب المسناوي، جميل حمداوي، محمَّد فاهي (المغرب)؛ عبد الرَّحمن سابي (المملكة السّعوديَّة)؛ أدريان-نيكولاي بوبشكو، ألكسندرا-لورا ميهالاتشِه، أوفيليا برودان (رومانيا)؛ كامبوي راوول غيلِّن، هازيير أغيره (إسبانيا)؛ شربل الغريِّب، لارا ملاَّك (لبنان)؛ شِن مِيمينغ (الصِّين)؛ دانيا دوكِتْش (كرواتيا)؛ ذكرى لعيبي (العراق/الإمارات العربيَّة المتحدة)؛ جيري فان دِر لِنْدِن (هلَّندا)؛ هاسيه سيليشتا كريزيو (كوسوفو)؛ هِنريكا رينغبُم (أسوج/فنلندا)؛ إشراقة مصطفى (السُّودان/النَّمسا)؛ يادرانكا تشافيتس، سلودوبان سيميتش (صربيا)؛ ياندرِه درميتسا، ياسمينا هانياليتش، ميلادِن بريك، صباح الدِّين حاجياليتش (البوسنة والهرسِك)؛ لمى قنطار (سوريا)؛ لولا كوندكجيان (لبنان/الولايات المتَّحدة الأمريكيَّة)؛ ميخِلِه فلوكُّو (إيطاليا)؛ مايل جيورجيوسكي (مقدونيا)؛ محمود إبراهيم محمود، شروق حمُّود (فلسطين/سوريا)؛ أوليمبي فلاي (ألبانيا)؛ بولُص آدم (العراق/النَّمسا)؛ يحيى عطا الله (فلسطين)؛ زيد القريشي (العراق).   

 3- جوائزُ التَّكريم (عن الأعمال الكاملة): نالَها كلٌّ من الشَّاعرة التشيليَّة كارمن بِرِنغوِر، والشَّاعرتَين الفنزويلِّيَّتَين إدَّا أرماس ونوريس روبرتس، والشُّعراء والكتَّاب الرُّومانيِّين يوجين موجا وجورج ميهايل ونيكولاي بِترِشكو-ريدي وإيون روسيورو وفاليريو ستانسو وفاسيلي بونِيا، والشَّاعر والقاصّ الأرجنتيني يورغِه أريل مادرازو، والشَّاعر والتَّشكيليّ السّويسريّ جاك هيرمان، والشَّاعر والمترجم الإسبانيّ خيسوس موناريز، والشَّاعر والكاتب التشيكيّ جيري زاتشيك، والكاتب الصِّربيّ ميلان تودوروف، والكاتب والمسرحيّ المصريّ منتصر ثابت، ومن البيرو الشَّاعر ريناتو ساندوفال باسيغالوبو، والقاصَّة الفلسطينيَّة الأردنيَّة سامية العطعوط، والشَّاعر والكاتب المُنتِنِغريّ سافو مارتينوفيتش، والشَّاعر والنَّاقد الصِّينيّ تانغ شي، وكاتب الحِكَم الإيسلنديّ ثور ستيفانسون.

هذا، وسيتمُّ خلال شهر آب المُقبِل نشرُ الأعمال الفائِزَة، جزئيًّا أو بالكامل، في كتاب الجوائز لهذا العام من ضمن سلسلة “الثَّقافة بالمَجَّان” الَّتي تصدرُ عن مؤسَّسة ناجي نعمان للثَّقافة بالمجَّان، كما ستوزَّعُ الشَّهاداتُ الخاصَّةُ على الفائزين، مع العلم بأنَّ تلك الشَّهادات تمنحُ هؤلاء عضويَّةَ “دار نعمان للثقافة” الفخريَّة.

والمعروف أنَّ جوائزَ ناجي نعمان الأدبيَّة تهدفُ إلى تشجيع نشر الأعمال الأدبيَّة على نطاقٍ عالميّ، وعلى أساس إعتاق هذه الأعمال من قيود الشَّكل والمضمون، والارتقاء بها فكرًا وأسلوبًا، وتوجيهها لما فيه خَير البشريَّة ورفع مستوى أنسَنَتها.

ولعلَّ من المُفيد الإشارة، هنا، إلى أنَّه، نظرًا للإقبال الهائل على الاشتراك في جوائز ناجي نعمان الأدبيَّة، فقد تقرَّرَ منذ أربعة أعوام خَفضُ نسبة الفائزين فيها إلى ما دون الخمسة في المئة من عدد المُشارِكين كلَّ عام، وقد بلغت النِّسبةُ هذا العام أقلّ من أربعة في المئة بقليل.

72924917545

في الصورة: عبد المطلب المسناوي أستاذ اللغة العربية بثانوية الريف التأهيلية 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 6 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    tilmida says:

    3amayn dlkraya li krit ando kayhkina ghir 3la hyato okyglas ala lmktab hissa kamla lil assaf oli madho ogalo nta wa3r i3tih 19 f arabic kayn li iswa okayn li mayswach wakha tkon ando dctora f nawawiih lmohim hna kayaajbna nifak otlamd kayajbna nafko

  2. 2

    bayn nti kasoula ogolti hadxi.l.ostad yahtarimoho ljami3 wa howa min ahsan asatida wa insan 3atouf wa yosa3id kol talamid.wa kholo9oho momtaaz wa mahboub 3inda ljami3 wallah.zaid howa mobdi3 ONAJIH OMAXHOUR.OLI falwad3 dyalo kaykatro hosado.ama no9at likayastaha9 xihaja yadiha.howa makayadlam had omaxi hagar bhal xi wahdin . mabrouuuuuk ostadi 3la hadik lja.IZA OLLAHIZIDAK KTAR.

  3. 3
    tilmid says:

    hada ahsan ostad fatanawiya kay9ari o 3zazin 3lih tlamad dyalo ila mafhamnaxi xi haja kayaxrah halina khasak ghi sawlo osafi o rah 3ando ta9afa mowasa3a bfadlo 3awan tlamad bax iwaliw xo3arae otanawiya dyal rif kataftakhar bih
    ana 9rit m3ah 3 ans

  4. 4
    tilmida says:

    ana ntrah soaél wahd oyjawboni nas li kayfahmo ama nti akhti ghir kathadri wach kayn ftarikh lmaghrib tlamd jabo 19 f arabe /// ila kano o3adi fadik sa3a nkon ghlat falhokm dyali ala lostaddyalk l3atouf li kaysa3dak fmachakilk a

  5. 5

    أهلا بكم.
    أولا هذا ليس مقاما لمثل هذا القول.بل يجب أن نبارك لأستاذ ومبدع شرف الثانوية والمدينة بأسرها بل شرف الجميع.فليس سهلا أن يربح شخص جائزة دولية شاركت فيها 58 دولة، وب 24 لغة وتمت فيها عدة مشاركات لكبار الشعراء العالميين والقاصين والروائيين، ولم يكن الفوز إلا من نصيب 67 فقط ، وبنسبة أقل من 4 في المئة كما قيل في التقرير. لنعترف أنه لن يفوز إلا الانسان المبدع الذي تقبله لجنة دولية في بيروت عاصمة الفكر وبلد المطبعات. اقرأوا التقرير جيدا . أقول نيابة عن كل من يحب الخير ويفتخر بشعرائه ومبدعيه مبرووووك وألف مبروك لهذا المبدع الشاب الذي شرفنا. وكلنا نتعلم منه . رغم أنني أدرس بوجدة إلا أننيأحب الشعروالكلام الممتع و فخور بمثل هؤلاء الأبطال أبطال الكلمة النافذة.

  6. 6
    رشيد says:

    تلاميذ النفاق يا لطيف استاذ عمره في الثانوية سنتين بالتمام والكمال وتقولين انك درست عنده 3 سنوات…. الله اكبر