Your Content Here
اليوم السبت 4 أبريل 2020 - 8:37 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 8 يونيو 2014 - 4:55 صباحًا

أمستردام : إفتتاح مهرجان ثويزا بحضور شخصيات سياسية و جمعوية ، و مقاطعة من النشطاء الأمازيغيين

فري ريف : ع.الغفور الطرهوشي

انطلق يوم أمس السبت بمركب راي بأمستردام ، مهرجان “ثاويزا” للثقافة الأمازيغية بهولندا ، و الذي ينظم على مدار ثلاثة أيام (من سابع إلى تاسع يونيو الجاري) تحت شعار “اكتشف التنوع الثقافي في المغرب”، وذلك بحضور عدة شخصيات مغربية و هولندية و بمشاركة ثلة من الفنانين الأمازيغ .

و قد أشرف وفد رسمي مغربي وهولندي يضم ، بالخصوص، سفير المغرب في هولندا عبد الوهاب بلوقي ، الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج عبد الله بوصوف ، نائب عمدة أمستردام فريك أوسيل ، إدريش لشكر الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي ، رئيس المجلس الوطني للبام حكيم بنشماش وشخصيات أخرى مغربية (غالبيتها ريفية) وهولندية ، على افتتاح رواق للصناعة التقليدية ، كأولى محطات المهرجان .

وحسب المنظمين ، فإن المهرجان “يهدف إلى الاحتفاء بالأمازيغية كرافد أساسي من روافد الهوية المغربية وجزء من هويتها المتعددة، وإلى تعزيز الروابط بين مغاربة هولندا وبلدهم الأصلي”.
و يتضمن برنامج المهرجان ، تنظيم عدة ندوات لمناقشة مواضيع : “التنوع الثقافي.. وضعية الثقافة الأمازيغية بهولندا” و”السياسة المغربية في مجال الهجرة” و”المغرب، سوق ناشئة ذات آفاق: التطورات الاقتصادية والفرص الواعدة بالمغرب” ، بالإضافة لفقرات غنائية سيحييها ثلة من الفنانين و الفرق الموسيقية الأمازيغية .

و في ذات السياق فقد عرف اليوم الأول للمهرجان حضورا للشخصيات الرسمية و بعض الجمعويين ، و تسجيل غياب ملحوظ لغالبية النشطاء الأمازيغيين و الحقوقيين المعروفين بهولندا، حيث تتشكل الجالية المغربية في غالبيتها من أبناء جهة الريف ، و قاطعت غالبية الجمعيات الأمازيغية و النشطاء هذه الدورة من المهرجان بحجة “تنظيمها من طرف تنظيمات المخزن” ، و أن تنظيم هذا النشاط جاء كرد على “تصاعد نشاط المناضلين الريفيين بهولندا و الدينامية التي ينشطون بها بين صفوف مغاربة هولندا” ، على حد تعبير أحد النشطاء لفري ريف .
10353121_492694124198948_8627288381510853327_n 10410555_492694144198946_3387157729398135911_ntwiza-07-06-14-17

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.