Your Content Here
اليوم الجمعة 29 مايو 2020 - 9:54 مساءً
الأخبار
محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟       حسن المرابطي: رسالة تحذير لكل مستهزئ بالدين والفن في زمن كورونا     
أخر تحديث : الأربعاء 4 يونيو 2014 - 1:48 مساءً

مشاكل وآفاق الصيد البحري التقليدي بمنطقة أَلبُوران، موضوع ورشة عملية بين بحارة الأندلس والمغرب بالحسيمة

متابعة

في إطار برنامج التعاون عبر الحدود، اسبانيا والحدود الخارجية (POCTEFEX) باعتبارها مبادرة أوروبية لتعزيز الشراكات بين اسبانيا والمغرب من خلال مساعدات الصندوق الأوروبي للتنمية الجهوية (FEDER) ، نظمت كل منUICN-MED وجمعيتي ريف القرن 21 وأجير، ورشة حول الصيد التقليدي لفائدة الصيادين الحرفيين وتقنيي قطاع الصيد البحري، المنتمين للأندلس والمغرب (ممثلي تعاونيات المضيق والشماعلة والحسيمة وتمسمان ومارشيكا وقرية أركمان)، وذلك يومي 31 ماي و01 يونيو 2014 بالمركب الثقافي والرياضي للحسيمة.

تندرج هذه الورشة في إطار مشروع أَلبوران “فضاء عبر الحدود لتدبير مشترك للطبيعة”، وهدفه الرئيسي هو تعزيز التنمية المتناغمة للبيئة والمساهمة في زيادة هيكلة بحر أَلبوران وتعزيز التدبير المستدام والمتكامل للبيئة.

الهدف العام من هذه المبادرة هو تبادل الخبرات ومنح فرص لاقتراحات جديدة لتحسين تدبير الموارد السمكية، من مصايد الأسماك الحرفية، ونشر التراث الثقافي البحري من أجل الحفاظ عليه، وكذلك تثمين التراث الطبيعي للمناطق الحدودية والتنوع البيولوجي كأساس لتعزيز الصورة المحلية وتطوير أنشطة اقتصادية جديدة، وأيضا تعزيز قدرات المؤسسات المحلية و/ أو الجهوية والمساهمة في تصور إطارات الحكامة المشتركة. 

عند اختتام ورشة العمل، رحب المشاركون بتنظيم مثل هذه المبادرات، معبرين عن غبطتهم من خلال الخبرات المكتسبة في هذين اليومين، والتي، كما قال احد الصيادين، يبدو أنها نتيجة شهر من العمل معا. من بين التوصيات النهائية التي أسفرت عليها نتائج هذه الورشة نذكر على سبيل الحصر ما يلي: الرغبة في تكرار هذه الأنشطة بوتيرة مستمرة بين الصيادين من كلا الضفتين، واقتراح أنشطة موازية لنساء الصيادين، والحاجة الماسة لمعاملة حسنة تجاه البحر لجني نتائج مرضية، وتجنب السلوكيات التي يمكن أن تتلفه أو تدمره، مثل استخدام المتفجرات، ورمي النفايات، وإقتراب سفن الجرّ للصيد بجوار الساحل، وعدم احترام الأنظمة القانونية المعمول بها، وكل ما يمكن اعتباره عموما من ممارسات سيّئة تضرّ بقطاع الصيد البحري.

10351956_10203179352517374_5803722262956904621_n 10402663_10203179337316994_529194973778566065_n 10437366_10203179365117689_1314472446793845189_n 1902873_10203179363597651_4459157096050800384_n 10440812_10203179367597751_3916496780195443330_n 10444557_10203179368757780_1223462648054225449_n 10414487_10203179396638477_9112678056649147747_n

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.