Your Content Here
اليوم الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 7:31 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الخميس 15 مايو 2014 - 1:21 مساءً

الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالحسيمة تستنكر الاستفزاز الذي تعرض له الصحافي أمين الخطابي

 

 

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

        فرع الحسيمة

                                        بلاغ

حول انتهاك حرية صحفي أثناء القيام بواجبه

في سابقة جديدة تعرض صحفي ومدير موقع ريف توداي صباح يوم الخميس 15 ماي 2014 للإهانة والاستفزاز من طرف عناصر من القوات المساعدة ورجال الأمن بينما كان يقوم بواجبه في تغطية أطوار عمليات الهدم لبنايات شيدت بطرق غير قانونية في تجزأة السباعي بالحسيمة.

هكذا تقول الشكاية الموجهة لفرع الجمعية، بدون مقدمات بادره فردين من القوات المساعدة بكلام بذيئ مطالبين توقيف تصوير مشهد الهدم وفي لحظة قياسية وجد نفسه محاصرا من طرف عدد كبير من قوات الامن الذي نزعت هاتفه بالقوة مرفوقا بالاستفزازات والتهديد. ضاربين عرض الحائط أبسط احترام لحرية الصحفيين في نقل الأخبار ودوسا واضحا لحقوقهم حيث قام هؤلاء بالتجسس على أسرار هاتفه والتلاعب بمحتوياته ومسح عدد من الصور التي كانت مخزونة داخله.. بل أكثر من ذلك اتصل أحد رجال الأمن المعروف بعنجهيته بمفوضية الشرطة للتحري في هويته والبحث ،على ما يبدو، عن سوابق له في مسرحية هزلية تستهدف ترهيب الصحفيين وتهديدهم بالأفخاخ والمكائد.

تحدث واقعة الاعتداء على مدير موقع ريف توداي، وفي أقل من أسبوع كان قد تعرض صحفي شاب من موقع دليل الريف للضرب والإهانة وصلت إلى حد تعذيبه نفسيا وجسديا .

وليس خافيا على أحد ما لهذه السلوكات القمعية التي تستهدف محاصرة الإعلام الحر والتضييق على الدور البارز الذي باتت تلعبه الجرائد الالكترونية في نقل الأخبار بالمنطقة.

تحدث هذه السلوكات في ظل تصاعد الحملة ضد المغرب حول استمرار التعذيب وقمع الحريات، واعتراف وزير العدل والحريات بوجود خروقات سافرة لحقوق الإنسان واستمرار التعذيب ، غير الممنهج في نظره ، الذي نسب فقط لبعض المسؤولين وتوعد بالضرب بيد من حديد على يد هؤلاء إذا ثبت ارتكابهم لأي شكل من اشكال خرق حقوق الإنسان .غير أنه لا يستطيع أن ينفي وجود محاصرة ممنهجة للصحفيين والإعلام الحر ، فماذا يقول السيد الوزير في هذه النازلة  الممنهجة التي تعرض لها صحفي بجريدة ريف توداي يوم الخميس 15 ماي 2014 من إهانة أثناء القيام بواجبه وقبل أسبوع تعرض صحفي آخر للتعذيب داخل سيارة الأمن وبمخفر الشرطة ؟ فهل سيتحرك من أجل الضرب بيد من حديد في حق هؤلاء المسؤولين أم أنها ستنضاف لسجل الخروقات التي حتما ستنفجر في وجه من يقترف جرائم في حق حقوق الإنسان .

مكتب الفرع

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.