Your Content Here
اليوم السبت 23 مارس 2019 - 8:51 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 1 مايو 2014 - 11:11 مساءً

جناح التوجه الديمرقراطي للإتحاد المغربي للشغل بالحسيمة يحتفل بعيد الطبقة العاملة بشعارات ضد “المافيا النقابية المتعفنة” !!

مراسلة : يحيى أمين/بتصرف

تخليدا لفاتح ماي2014 ،نظم الاتحاد المغربي للشغل بالحسيمة-التوجه الديمقراطي ، تظاهرة “عمالية” استقطبت بعض مكونات الحركة المناضلة بالاقليم، حيث تميزت التظاهرة بمشاركة الداعمين للتوجه الديمقراطي داخل الاتحاد المغربي للشغل كنقابة عمالية مستقلة وعزمهم على واصلة دمقرطتها وتطهيرها من الفساد والمفسدين الذين يستخدمون الطبقة العاملة ولايخدمونها ، حسب ما جاء على لسان أحد المشاركين .

شاركت عدة قطاعات عمالية منضوية في الاتحاد الاقليمي لنقابات الاتحاد المغربي للشغل-التوجه الديمقراطي، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان – فرعي الحسيمة و امزورن، الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين فروع التنسيق الاقليمي بالحسيمة، وكذا بعض الهيئات و المنظمات السياسية الداعمة للحركة العمالية بالاقليم.

وافتتح المهرجان الخطابي بكلمة للاتحاد الاقليمي حيث تحدث عن استثمار هذه الذكرى العالمية ليس للبهرجة ولكن لاستحضار المحطات النضالية للشغيلة المغربية عبر التاريخ المليئ بالتضحيات بدءا من إجلاء المستعمر الغاشم والانخراط في النضال الديمقراطي وتنمية البلاد التي لاتستفيد منه الطبقة العاملة سوى الفتات الذي يعيد إنتاج قوة عملها لخدمة الرأسمال المتوحش والطغمة المتنفدة في المركزيات النقابية وخاضة المركزية النقابية للاتحاد المغربي للشغل التي تستخدم الطبقة العاملة لأغراضها الشخصية في مراكمة الثروات والشركات والضيعات خدمة لأجندات مخزنية هدفها تمييع العمل النقابي وتشتيت الحركة العمالية وضرب الوحدة النقابية والهجوم الممنهج على القوت اليومي للشغيلة وعلى مكتسباتها وحقوقها المادية و المعنوية.

وبعد تناوب الاطارات و الهيئات على القاء الكلمات بالمناسبة في المهرجان الخطابي، انطلقت المسيرة من شارع واد المخازن لتجوب عدة شوارع و سط المدينة رافعين لافتات ويافطات كتبت عليها شعارات ومطالب الحركة العمالية القطاعية و الموحدة، كما رددوا شعارات استنكارية ضد الحكومة في رفع الاسعار و غلاء المعيشة و تفاقم بطالة الخريجين و السواعد، وأخرى ضد “المافيا النقابية المتعفنة والمتنفدة في الاتحاد المغربي للشغل”، ونددوا بكل القرارات التي يعتبرونها لاشرعية و لادمقراطية المتخدة في حق من يسمنوهم المناضلين الشرفاء وقياديي الطبقة العاملة الحقيقيين، وكذا اغلاق المقرات في وجه الطبقة العاملة وفتحها” لمجوعات من الوصوليين والانتهازيين”، واستنكروا القمع والتضييق على الحريات العامة و الحصار و الاعتقالات والمتابعات و المحاكمات الصورية ضد المناضلين و المناضلات والحركات الاحتجاجية المناضلة، كما طالبوا باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين بالمغرب و على راسهم معتقلي مسيرة 6 ابريل العمالية ومعتقلي تنسيقيات الاطر العليا المرابطة بشوارع الرباط كما اكدوا على ضرورة فتح تحقيق في اغتيال شهداء حركة 20 فبراير و تقديم الجناة للعدالة.

unnamedunnamed1unnamed2unnamed3

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.