Your Content Here
اليوم الأربعاء 19 يونيو 2019 - 5:08 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 21 أبريل 2014 - 7:27 مساءً

رئيس جهة تازة الحسيمة تاونات في لقاء تواصلي مع فدرالية الجمعيات للتنمية والتواصل والمبادرة أجدير – كزناية

 

 

      لقاء تواصلي جمع ممثلي جمعيات مدنية منضوية تحت لواء ” فدرالية الجمعيات للتنمية والتواصل والمبادرة أجدير – كزناية  ”  ، بالدكتور محمد بودرا رئيس المجلس الجهوي،  بحضور رئيس الفدرالية السيد رشيد إدريس والسيد عبد الله الوعزيزي أمين مالية الفيدرالية ، ورئيس الجماعة القروية  لأجدير السيد محمادي حبو وبعض اطر إدارة الجهة ، وذلك بمقر الجهة صباح يوم السبت 19 ابريل  2014 ، في إطار من الانفتاح المثمر وتبادل وجهات النظر حول السبل العملية الكفيلة بفك العزلة عن المنطقة وتنميتها .

    اجتماع استهله الدكتور محمد بودرا بكلمة أبدى من خلالها ترحيبه بالفعاليات الحاضرة بمقر المجلس ، مؤكدا على أن المجتمع المدني يراهن عليه حاليا كشريك أساسي وفاعل بجانب المنتخبين،  وكقوة اقتراحيه لا يستهان بها للتعاون و الشراكة في بلورة تصور عملي وشامل في مستوى التحديات التنموية للمنطقة إن على مستوى مشاريع فك العزلة كالطرق والمسالك القروية ، ومختلف البنيات التحتية الأساسية الأخرى ، إن على مستوى الخدمات الصحية والتعليم والتجهيزات الضرورية كالماء الصالح للشرب والكهربة القروية   ، وكذلك توفير التشغيل وأنشطة مدرة للدخل ، بالتفكير في تنمية السياحة القروية والطبيعية والثقافية التي تعتبر إحدى مقومات الجهة ومستقبلها،  وبالنظر إلى الإمكانيات الطبيعية والتراثية الهائلة . وأضاف رئيس المجلس الجهوي في هذا السياق انه بات من الضروري البدء في وضع مخطط تنموي لدائرة اكنول الذي سيبرز بشكل علمي مستوى ونوعية الحاجيات الآنية وحاجياتها التنموية على المدى المتوسط والبعيد  ، مع العمل بالموازاة لذلك على خلق مشاريع تنموية اقتصادية ومشاريع فك العزلة مستفيدين من دينامية وحركية المجتمع المدني بالمنطقة ، ولعل دور المجتمع المدني في تجاوز تداعيات كارثة زلزال الحسيمة 2004 ، وتتويج خليج النكور أجمل خلجان العالم أمثلة يحتذي بها في هذا الإطار.

   ومن جانبه استعرض السيد محمادي حبو في سياق حديثه عن الحاجة الملحة للمنطقة إلى التنمية وفك العزلة للطرق القروية التي تستدعي تهيئتها بشكل استعجالي والتي من شانها فك العزلة عن المنطقة كالطريق الوطنية اكنول – قاسيطة رقم 510 ، والطريق التي تربط أجدير قاسيطة ، فضلا عن ضرورة تغطية المنطقة بشبكة الماء الصالح للشرب والكهرباء  ، والتفكير بشكل مشترك في كيفية تدبير النفايات ، وتعزيز الخدمات الاجتماعية من صحة وتعليم .

      كما عبر رئيس الفدرالية وممثلو الجمعيات المنضوية تحت لوائها  عن امتنانهم لرئيس الجهة في مده لجسور التواصل والتعاون الذي يبديه في سبيل تنمية المنطقة ، معبرين عن تطلعاتهم في تعزيز ظروف وشروط الاستقرار بمنطقتهم وخدمة أرضهم  بتأهيل بنيات مشاريع فك العزلة وتجهيزاتها التحتية الأساسية ( الماء الصالح للشرب، الإنارة العمومية وتدبير النفايات….)  والرفع من نسبة الولوج للشبكة الطرقية الرئيسية بتهيئة المسالك القروية ، والوقاية من الفيضانات ، وغيرها من المشاريع الرامية إلى تعزيز الخدمات الاجتماعية وتحسين مؤشرات الصحة و نسبة التمدرس ، والتشغيل ، ملفتين الانتباه إلى عدد من المشاريع التي لم تؤتي أكلها  رغم الاعتمادات المخصصة لها ، لغياب التتبع والمواكبة والتقييم  ، مع إشارتهم إلى الخصاص إلى فضاءات سوسيو ثقافية ورياضية تستوعب شباب المنطقة ، مقترحين ضرورة تعزيز السدود التلية وإعطائها وظائف أخرى ، والاستفادة من الفرشات المائية، تنظيم مهرجان سياحي وتنموي باجدير ، حماية المآثر التاريخية ، وتنمية السياحة التضامنية .

وبدوره عبر السيد عبد الله الوعزيزي عن أهمية اللقاء في التاسس لحوار متبادل وبناء بين المنتخب والمجتمع المدني في إطار من التعاون والشراكة ، مؤكدا على أهمية الموارد البشرية في كل تنمية،  مقترحا بذلك تنظيم دورة تكوينية لتقوية قدرات الجمعيات في مجالات عملها ، و في التواصل فيما بينها وباقي الفاعلين،  وفي هندسة  مشاريع تنموية في مستوى التطلعات لبلوغ الأهداف المرسومة .

   وفي ختام اللقاء أبدى رئيس المجلس الجهوي تفهمه للمطالب المشروعة للساكنة ، مؤكدا على أنها تتطلب بذل مجهود مشترك منتخبين ومجتمع مدني على مختلف المستويات ، والعمل على زرع ثقافة العمل المشترك والتكتل في إطار تعاونيات، والتفكير في حاجيات التكوين لفائدة جمعيات دائرة اكنول عبر الاستفادة من التجارب المغربية الرائدة في الاقتصاد التضامني ، كما أكد على أهمية كسب رهان انجاز الطريق السريع الحسيمة تازة في الآجال المعقولة ، والبدء في انجاز الطريق السريع تاونات فاس ، وربح رهان توظيف المؤهلات الطبيعية والثقافية والتراثية في تحسين مؤشرات التنمية .

                                                                               مصلحة الإعلام والتواصل

                                                                                     جهة تازة الحسيمة تاونات

                                                                                         21 ابريل 2014

DSC_0548 DSC_0549 DSC_0555

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.