Your Content Here
اليوم السبت 23 مارس 2019 - 8:52 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 21 أبريل 2014 - 12:06 صباحًا

تنسييقية بلجيكا لمنتدى حقوق الإنسان تتضامن مع مسيرة تاوادا وتعتبر مطالبها عادلة ومشروعة

         تنسييقية بلجيكا لمنتدى حقوق الإنسان
               لشمال المغرب وأوربا   
                                                          بيان تضامني

تنظم حركة توادا مسيرة وطنية بالرباط يوم 20 أبريل من أجل القضية الأمازيغية وراهنيتها واستحضار مستجداتها خاصة تقاعس النظام عن دوره بالوفاء بتعهداته وبالمواثيق الدولية التي وقّع وصادق عليها ذات الصلة والتي تسعى للإرتقاء بالقضية الأمازيغية بشتي أبعادها وتجلياتها .
وإذ نثمن عاليا وبحرارة في تنسيقية بلجيكا لمنتدى حقوق  الإنسان لشمال المغرب وأوربا  ،هذه المبادرة فإننا نعلن مايلي ؛
ـ تضامننا المطلق والمبدئي مع مسيرة تاوادا وكافة مطالبها العادلة والمشروعة.
ـمطالبتنا للدولة المغربية بالوفاء بالتزاماتها والإإستجابة الفورية لمطالب الحركة.والمتضمنة في بيانها الصادر إبان لقاءها الوطني المنعقد بطنجة يوم 02 مارس الماضي.
ـ ندعو كافة المناضلين للتعبئة من أجل إنجاح هذه المسيرة وتحقيق مطالبها .
   
                                                                         محمد الأحمدي
                                                                        نائب منسقة بلجيكا لمنتدى حقوق اللإنسان
                                                                        لشمال المغرب وأوروبا.

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    Azzouzi Abdelmonaim says:

    تحية خالصة لكم
    كنت أترقب هذا البيان التضامني مع أحفاد مولاي محند
    الانسان الحقوقي أو الأطار الحقوقي عامة لبد له أن يتعاطف و يتضامن
    و يدعم أصحاب الحق في المطالبة أينما حلوا وارتحلوا.