Your Content Here
اليوم الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 2:46 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الخميس 18 أكتوبر 2012 - 5:00 صباحًا

شباب الريف الحسيمي يودع كأس العرش بعد إنهزامه مع الجيش الملكي

فري ريف : محمد الأصريحي

في أول مباراة ليلية تقام بملعب ميمون العرصي، تعثر فريق شباب الريف الحسيمي أمام نظيره  الجيش الملكي ليتأهل هذا الأخير إلى دور نصف نهاية كأس العرش للموسم الحالي 2012-2013 بعد أن تغلب على مستضيفه شباب الريف بهدفين مقابل هدف واحد مساء يوم 17 أكتوبر 2012.

وقد كان الفريق العسكري هو السباق إلى تسجيل الهدف الأول بقدم المهدي النغمي في الدقيقة 18،  ليأتي بعدها اللاعب المباركي عبد الصمد بهدف للفريق الحسيمي في الدقيقة 34 ليعادل نتيجة المباراة و ينعش أمال الجماهير الغفيرة التي حجت إلى ملعب ميمون العرصي لمؤازرة فريقهم. غير أن الفرحة لم تدم طويلا، اذ سجل هدف الفوز برأسية لاعب الجيش الملكي في الدقيقة ما قبل الأخيرة لانتهاء الشوط الأول للمباراة.

وفي الشوط الثاني حاول المدرب الجديد للفريق الحسيمي، الإطار مصطفى الضرس دعم هجوم الفريق عبر إدخال اللاعب ارنود مكان منير الضيفي. حيث أتيحت لهم العديد من الفرص الهجومية خصوصا في الدقيقة 94 من عمر المباراة، اذ كاد اللاعب يوسف اغناو ان يعادل  نتيجة المباراة لولا تدخل الناجح لحارس مرمى فريق الجيش الملكي.










أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.