Your Content Here
اليوم الأربعاء 17 يوليو 2019 - 7:17 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 7 أبريل 2014 - 1:23 مساءً

غرف التجارة والصناعة والخدمات المغربية في لقاء بالمدير العام للضرائب تدعو الى نظام جبائي مستقر و تحذر الحكومة من تداعيات تطبيق المادة 145 مكرر

فري ريف: خاص

أكد رؤساء غرف التجارة والصناعة والخدمات في لقاء انعقد مع السيد عبد اللطيف زغنون المدير العام للضرائب يوم الخميس 03 أبريل 2014 بمقر جامعتهم بالرباط ععلى ضرورة اتخاذ إجراءات ملموسة لمواجهة خطورة القطاع غير المهيكل على النسيج الإقتصادي  الوطني، داعين إلى وضع مقاربة شمولية ينخرط في تنزيلها جل القطاعات الحكومية والغرف المهنية ومختلف الفاعلين الاقتصاديين

وأعرب رؤساء الغرف عن صعوبة الظرفية الإقتصادية وعن ضرورة اعتماد نظام جبائي أمثل ومستقر يراعي مختلف الأبعاد الإقتصادية والمالية والإجتماعية ويرمي إلى إعادة الثقة للمستثمر والمواطن على السواء اتجاه إدارة الضرائب.

كما أكد الرؤساء على وجود تحفظ قوي في أوساط مختلف جمعيات التجار على المادة 145 مكرر مبرزين صعوبة تنزيلها على أرض الواقع، ومحذرين من تداعياتها على التجار الصغار

وقد استعرض المدير العام للضرائب خلال هذا اللقاء أهم توصيات المناظرة الأخيرة للجبايات الرامية إلى إقرار عدالة ضريبية وتشجيع تنافسية المقاولات والرقي بالعلاقة بين الإدارة والملزمين، كما تطرق لمستجدات قانون المالية 2014 ورؤية استراتيجية المديرية العامة للضرائب على ضوء المناظرة.

واتفق الجانبان على وضع برنامج عمل خلال السنة الجارية لعقد اجتماعات ثنائية في إطار تنفيذ الإتفاقية الموقعة بيتهما، الخاصة بإنعاش ثقافة المواطنة الجبائية، وذلك قصد دراسة الأوراش ذات الأولوية والعمل على إيجاد الحلول المناسبة، ويتعلق الأمر بمراكز تدبير المحاسبة المعتمدة التي تشرف عليها الغرف وبحث سبل كيفية تفعيلها ومشكل القطاع غير المهيكل والمادة 145 مكرر من القانون المالي لسنة 2014.

 

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.