Your Content Here
اليوم السبت 24 أغسطس 2019 - 11:53 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 26 مارس 2014 - 8:40 مساءً

أكاديمية جهة تازة الحسيمة تاونات تنظم الدورة الثانية لمسابقة “أومبياد تيفيناغ”

فري ريف : متبعة
في إطار مواصلة توسيع قاعدة تدريس اللغة الأمازيغية  والإسهام في إنجاح ورش تعميمها بسلك الابتدائي و تفعيلا لمقتضيات الفصل الخامس من الدستور خاصة في جانبه المتعلق بترسيم اللغة الأمازيغية إلى جانب اللغة العربية؛ وتحقيقا لرهان الوزارة على استفادة مليون تلميذ وتلميذة من دروس مادة اللغة الأمازيغية خلال الموسم الدراسي 2013/2014؛ نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة تازة الحسيمة تاونات الدورة الثانية  لمسابقة ” أولمبياد تيفيناغ الجهوية” للإملاء بالأمازيغية وذلك خلال الأسبوع الثاني من شهر مارس  بالمؤسسات التعليمية التي تدرس فيها الأمازيغية ؛ و قد شارك في هذه التظاهرة أزيد من 113 مؤسسة تعليمية ابتدائية في  دورة الاولمبياد المنظمة على صعيد الجهــة بشراكـــة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، عبر تنظيم مسابقات إقصائية محلية وإقليمية، شارك فيها 3842 تلميذ وتلميدة،  تلتها نهائيات على الصعيد الجهوي؛ الهدف منها تعزيز مكتسبات المتعلمين في مجال اللغة و الارتقاء بجودة التعلمات  الإملائية  باستعمال حروف تيفيناغ في عملية التدريس؛ وتعتبر جهة تازة الحسيمة تاونات من الجهات الرائدة في تدريس اللغة الامازيغية ، ومن الجهات السباقة إلى تنزيل مشروع تدريس الأمازيغية منذ سنة 2003 و تجدر الغشارة إلى أن  جميع المؤسسات التعليمية المعنية بتدريس الأمازيغية استفاد أساتذتها من دورات تكوينية مكثفة في مجال اللغة والديداكتيك؛ الهدف منها الإرتقاء بقدراتهم وكفاياتهم المهنية في مجال تدريس اللغة الأمازيغية،  بالإضافة إلى استفادتهم من عدة ديداكتيكية  ممنوحة لهم من طرف المعهد الملكي للثقافة الأمازيغيةIRCAM  الذي يعتبر شريكا أساسيا للأكاديمية  إلى جانب الوزارة التي أخذت على عاتقها تشجيع المتعلمين والأساتذة في الانخراط في ورش الإرتقاء باللغة الأمازيغية وتوسيعها على المستويين الأفقي والعمودي وصولا الى تعميم الأساتذة المتخصصين لهذه المادة على جميع المؤسسات التعليمية المعنية بتدريسها. وقد خصصت جوائز تحفيزية للمتعلمات والمتعلمين الفائزين في الإقصائيات الإقليمية والجهوية.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.