Your Content Here
اليوم الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 6:06 مساءً
أخر تحديث : الأحد 16 فبراير 2014 - 5:00 مساءً

شخص مشبوه يهاجم معتصم معمل الحليب بآيث بوعياش بخنجر ويطعن احد المحتجين أمام أنظار رئيس المعمل

 

فري ريف

 

 هاجم شخص مشبوه العمال المعتصمين بمعمل الحليب ببني بوعياش أمام أنظار المدير المسؤول عن ضمان السير العادي للمعمل، والحرص على تزويد ساكنة الحسيمة بالكمية الكافية من الحليب. و قد استعان البلطجي بخنجر” الرامبو” كما في الصورة ليحاول تمزيق شرايين المعتصمين الذين أبوا إلا أن يصمدوا في وجه هذا اللوبي الذي يسعى الى تخريب المعمل، اذ كاد المشهد أن يتحول إلى كارثة بعد أن وجه الشخص المشبوه طعنة قاتلة لأحد المعتصمين ، لولا تدخل زملائه في المعتصم ، بعد الألطاف الالهية . انتهت غارة هذا البلطجي بإصابة الضحية بجروح طفيفة على مستوى الساق.

 حتى لا ننسى و كما لا يخفى على احد ، فان هذا البلطجي له تجربة محترمة في مجال قمع مختلف الأشكال النضالية ،فقد استعمله المخزن في ما يعرف بأحداث 84 كأداة لتسهيل عملية اعتقال المناضلين، حيث كان يعمل كمرشد قمعي يدل العسكر و رجال الدرك على مكان تواجد المناضلين دار دار … فربما تواجده بالمعمل خصيصا لهذا الغرض، من يدري ؟؟؟ و خصوصا بعد أن أبانت الإدارة على تكالبها على المطالب العادلة و المشروعة للعمال المعتصمين.

لا مسؤول يعمل و يجول بحرية في مختلف مرافق المعمل و عمال شرفاء سقت عرقهم ارض المعمل يبيتون في العراء. أي مفارقة هذه؟ لو كان هذا المدير، الذي يظهر في الصورة منحني الرأس كأنه غير قادر على فعل شيئ، ذو مبادئ لقدم استقالته على الأقل و تبرئ من هذا السرطان الذي ينخر جسد المعمل. لكن هيهات ثم هيهات ، فالمجلس الذي ينصب نفسه دائما لتولي مسؤولية الفلاحين البسطاء، يحرص دائما على أن يعين مديرا لا يتوفر رصيده اللغوي على لفظ “لا”.و يتم اختياره على أساس مراعاة مصالح مجلسهم الذي يعيش على عرق جبين الفلاحين و العمال البسطاء لا على أساس المصالح الكبرى لمنطقة الحسيمة و لساكنته، .يقول أحد المعتصمين عملية تخريب المعمل بدأت بتسريح ما يفوق 30 عاملا جلهم قدموا أكثر من 20 سنة من الخدمة، والآن تدخل مرحلة حاسمة بتقديم الإدارة لتقارير مالية سلبية تمهيدا لتسريح المزيد من العمال، ثم تأتي بعد ذلك عملية خوصصة المعمل وتفويته لسماسرة العقار و الانتخابات الذين سالت لعابهم لاستغلاله و الاستحواذ عليه.

1618440_603755363038266_429757346_n

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 5 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1

    هل تذكرون كيف تم اغتيال الرفيق كمال الحساني ؟ ها هي نفس السياسة نفس الاديولوجية

  2. 2

    الكل يعرف ان هذا الشخص استعان بالسلاح لاجل الدفاع عن مدير المعمل بعد ان هاجم عليه المضربون وحاولوا ضربه ولا علاقة لهذا المقال بشيئ من الواقع

  3. 3
    nabil says:

    البلطجيون هم الذين يرفضون العمل نظرا لتعنتهم واستغلال اقدمية العمل في هذا المعمل الكل يريد ان يكون ان يصبح سيد قومه يرفضون ابسط الاوامر التي تعود بالنفع عليهم وعلى ادارة المعمل رغم تدخلات بعض الناس لحل جميع المشاكل الا انهم يرفضون جميع الحلول امام تعنتهم لهذا بعد اصرار طويل صدر في حقهم الطرد اما الحادثة فان احد المضربين تهجم على مدير المعمل الذي مكانته نقية في اوساط بني بوعياش الكل يعرف مقدار احترامه للعمال مما جعل هذا الرجل يدافع عنه ويحميه من هؤلاء البلطجية ونتمنى ان يتدخل رجال الامن لقمع كل من تسولت نفسه للمس بكرامة الموظفون.

  4. 4
    توضيح says:

    المعتصم المصلحي يريد كسب ثقة الناس بشتم وقذف شخص عمل بكل جهده من أجل إستمرار العمل في معمل حليب النكور.
    فعجيب لو رأينا أن هذا الإعتصام وكل الإعتصامات السابقة لا تأتي إلا عندما يتعلق الأمر بالشخص (ش. ك )المنتمي لمكتب ما يسمونه ب “الفضاء النقابي الدمقراطي” ففي الإعتصام سابق الذي دام لمدة 3 أشهر والذي كان المطلب البسيط فيه هو الزيادة في أجرة إحدى موظفات الإدارة وبعد إستجابة المؤسسة لهذا المطلب تحت ضغط من السلوطات المحلية لظرفية وحساسية التي عاشتها المنطقة مع حركة 20 فبراير المحلية !!! تم الزواج بها من طرف الشخص السابق ذكره كتتويج للنصر بمصلحته الشخصية ،أما الإعتصام الذي يخاض الأن فهو تم على خلفية طرده من العمل للأسباب تتعلق بالإختلاس لمدة تفوق عن أربع سنوات ولم يحرك ساكنا على ملفات الطرد التي سبقته بمدة تفوق على ثلاثة أشهر …عجبا إنها نقابة شخصية

  5. 5

    ما نشر في هذا الخبر لايمت الئ الحقيقة بصلة.فالحقيقة عكس ماوقع المعتصون هم اللذين هاجموا مدير المؤسسة واشبعوه ركلا ورفسا الئ ان اسقطوه مغمئ عنه واخذ علئ اثر ذالك شهادة طبية مفتوحة الاجل.اما الشخص اللذي تدخل لانقاذه فهو تقني بالمعمل يعمل بكل تفان وجهد وقارب سن التقاعد ولولاه لكان مدير المعمل قد وري ثراه وترك ابناءه يتامئ