Your Content Here
اليوم الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 4:21 صباحًا
أخر تحديث : السبت 18 يناير 2014 - 1:04 مساءً

والي جهة تازة الحسيمة تاونات في حفل تخرج أول فوج من المهندسين للمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة

 

فري ريف: رضوان السكاكي

تصوير: سعيد التقي


أقيم مساء يوم الجمعة 17 من الشهر الجاري بقاعة المحاضرات بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية ببلدة بوكيدان، حفل تخرج أول فوج من المهندسين، بحضور عدة شخصيات وازنة من مختلف التمثيليات السياسيةو المدنية و العسكرية، حيث كان من بين الحضور والي جهة تازة الحسيمة تاونات، رئيس جامعة محمد الأول ، مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، رئيس المجلس الجهوي، رئيس المجلس الاقليمي، رئيس المجلس البلدي لامزورن، بالإضافة لأهالي الطلبة المتخرجين و أصدقائهم .
و استهل الحفل بترتيل آيات من الذكر الحكيم، تلتها كلمة محمد الحافي والي جهة تازة الحسيمة تاونات الذي هنأ المتخرجين من مهندسي دولة متمنيا اياهم التوفيق والنجاح، كما عبر  عن ثتمينه للجهود التي يبدلها عاهل البلاد الملك محمد السادس من أجل النهوض و الرقي باقليم الحسيمة، مضيفا بهذا الخصوص أن العمل يجري على قدم وساق من أجل إيجاد حلول و مقترحات لإدماج المتخرجين و إيجاد حلول ناجعة تساهم في تحسين أوضاعهم المعيشية .
و هنأ رئيس جامعة محمد الأول بوجدة من خلال كلمته، المتخرجين و أطر المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية ببوكيدان الذين أشرفوا على تكوين هؤلاء الطلبة حتى صاروا مهندسين. موجها الشكر لوالي جهة تازة الحسيمة تاونات ورئيس الجهة ومدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبقية والى كل من ساهم في توفير الجو المناسب لمتابعة هؤلاء الطلبة لمشوارهم الدراسي بنجاح.

وفي كلمة لرئيس المجلس الجهوي والبرلماني عن اقليم الحسيمة محمد بودرة، اذ هنأ كل الحاضرين من طلبة متخرجين، وآباء وأولياء الأمور الذين أبوا الا ان يشاركوا فرحة التخرج مع فلذات أكبادهم، كما تقدم رئيس الجهة بالشكر الى عاهل البلاد الملك محمد السادس لرعايته السامية لهذه المنطقة.

كما عبر عمر الزراد بصفته رئيس المجلس الاقليمي بالحسيمة عن فرحه في مشاركة حفل تخرج مهندسي المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية ببلدة بوكيدان، متمنيا اياهم النجاح والتوفيق في حياتهم العامة، شاكرا بذلك كل الحضور الكريم.


وباشر المنظمون الحفل بعرض فيلم قصير يوثق لمراحل التكوين و الأنشطة الرياضية و التربوية بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية ببلدة بوكيدان و التي أمضى بها المتخرجون 5 سنوات من الدراسة و التكوين المرفق بالتدريب في مختلف مؤسسات الدولة و خارج المغرب، ليلي هذا الأخير وصلات موسيقية أتحفا الحضور الكريم.

وفي الأخير  تم توزيع جوائز تقديرية على الطلبة المتفوقون، كما تم ختم الحفل بصعود جميع المتخرجين إلى منصة التتويج و أخذ صورة جماعية رفقة الشخصيات الحاضرة .

 

_MG_4570 _MG_4618 IMG_4577 IMG_4582 IMG_4584 IMG_4586 IMG_4595 IMG_4598 IMG_4599 IMG_4602 IMG_4625 IMG_4627 IMG_4638 IMG_4648 IMG_4649 IMG_4653 IMG_4672 IMG_4675 IMG_4685 IMG_4687 IMG_4694 IMG_4696 IMG_4706 IMG_4711 IMG_4737 IMG_4754 IMG_4759 IMG_4785 IMG_4796 IMG_4810 IMG_4813 IMG_4816 IMG_4817

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 7 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    khalid says:

    haniean lakom tstahlo ba3ad man johad katirrrrrrrr vivaaaaaa

  2. 2

    أود في تدخلي أن أرجع إلى الأيام الأولى التي إلتحق بها فلذات كبدنا و أقف في محطة واحدة ألا وهي المشاكل الكبيرة التي كانت آن ذاك و المرطبة بالسكن فكما يعلم الجميع لا دراسة بدون إستقرار و أمان فهذه المدينة الصغيرة سكانها لم يكونوا متعودين على كراء منازلهم و خاصة لشريحة كبيرة أتت من جميع أنحاء المملكة ورغم ذلك ساكنة سيدي بوعفيف التي أقف لها تحية و إجلال وفرت لهم كلما يحتاجون من جو أخوي و جو أبوي و عاشوا الحمد لله وسط أبناء الريف أحفاد البطل محمد عبد الكريم الخطابي مدة خمسة سنوات في أمان و طمأنينة و كانت الإلتفاتة المولية لبناء هذه المدرسة خيرا و بركة لأبناء و خاصة بنات المنطقة وفي الأخير أحيي من هذا المنبر رجال ساهموا و يساهمون في تطورهذه الجهة ومنهم الدكتور محمد بودرا إلياس العماري و الرجل الشهم الذي قاسى من ويلات السجون الأخ المحترم حميد بن شماس و أحيي كذلك الطاقم الأكادمي على رأسهم مدير المدرسة و كاتبه العام و كافة الأساتذة الذين سهروا على تكوين فلذات كبدنا أحسن تكوينا وتحية خاصة للأستاذة الفاضلة الدكتورة خديجة الحبوبي التي تشرف المرأة الريفية و التي لعبت دورا مهما في مسار الطلبة المهندسين جزاها الله خيرا و أحيي كذلك السلطة المحلية والدرك الملكي على حسن معاملتهم و السهر على أمن فلذات كبدنا أبقى الله سيدنا المنصور بالله ذخرا وملاذا لهذه الأمة وأقر عينه بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن وجميع أفراد الأسرة الملكية الشريفة إنه سميع مجيب .

  3. 3

    السيد جمال الإدريسي ، أعتقد أنك لا تعرف ما فعلته “الأستاذة” التي ذكرتها بالمؤسسة ، أو أنك تحاول تلميع صورتها !!! هي لا تشرف أحدا و لا تمت للشرف بصلة ، و كل الطلبة يعرفون هذا.
    تحياتي

  4. 4

    السيد جمال الإدريسي, يكفي شرفا أستاذتك (خ. ح) أن لها قضيتين في المحكمة ضد طالبتين من المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة, الطا لبتين تنتميان كلتيهما إ لى منطقة الريف, واحدة من الناضور و ا خرى من الحسيمة. و ما خفي أعظم.

  5. 5
    Lauriat says:

    أشرف أستاذة وأنزهها موتوا بغيضكم أيها المرضى النفسانيون فوالله لن تستطيعوا النيل منها ومن سمعتها ، أما الطالبتين فمعروف هدفهن ومن يقف ورائهن

  6. 6
    Ensaiste says:

    Bravo notre professeur la dame la plus respectueuse de notre école. tous le monde t’aime les profs , les étudiants et les administrateurs