Your Content Here
اليوم الأحد 9 أغسطس 2020 - 11:45 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الخميس 16 يناير 2014 - 12:56 مساءً

مكناس تجمع أمازيغيي المغرب في أكبر تظاهرة فنية إحتفاءً بالسنة الأمازيغية وسط حضور وازن

احتفلت مدينة مكناس اليوم الأحد 12 يناير، بالسنة الأمازيغية الجديدة (أسكواس أماينو 2964)، في إطار تظاهرة فنية ثقافيةٍ وعلميّة ووطنية احتضنتها قاعة دار الثقافة الفقيه المنوني بالمدينةِ ذاتها، من تنظيم جمعية الريف للتضامن والتنمية بشراكة مع مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم.

وقد استُهلت هذه التظاهرةُ الكبرى بكلمات افتتاحية، ألقى أوّلها رئيس فرع مكناس لجمعية الريف للتضامن والتنمية رحب خلالها بالحضور الذي غاصت به جنباتُ القاعة، وعرج على ذكر مناسبة تنظيم هذا النشاط للاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة (1 ناير 2964)، لما لها من اعتبار، ورمزيّة تاريخيّة عميقة في ذاكرة الأمازيغ.

الكلمة الثانية ألقاها رئيس الجمعية عبد السلام بوطيّب، الذي أكد على ضرورة الاعتراف بالتعددية بالمغرب والاختلاف الثقافي والهُويّاتي الذي يشكل وحدة البلاد، وتماسك مُكوناته ومشاربه وانتماءاته في إطار التعايش الحضاري. وقال بوطيّب إن الأمازيغية مُكون أساس من مُكونات البلاد، فلابد من بذل المجهود من أجل الاعتراف بهذا المكون، وتنزيل مقتضيات الدستور الجديد الذي أولى الاهتمام بالأمازيغية والثقافة الأمازيغيّة. كما أشار إلى ضرورة نبذ التعصب والدعوة إلى الوحدة القومية ومركزيّة الثقافية الواحدة وعدم الاعتراف بالآخر، هذه الأشياء، يقول بوطيّب، التي تعيق تطوّر المغرب وتجعله “يعيش في القرون الوسطى”، والمغرب يتشكّل من ثقافات وهُويات مختلفة منها الأمازيغيّة والعربيّة واليهودية والمسيحية من الضروري أن تتعايش فيما بينها لتحقيق المصلحة العامة والسير بالبلاد قُدمـا ضدا على بعض الجماعات غير المعترفة بهذا التعدّد والاختلاف، الداعيّة في الأخير إلى تذويبها في قالب وحدانيّ الثقافة والهُوية.

وذهب وزير التّشغيل عبد السلام صديقي النائب الأول لرئيس جمعية الريف للتضامن والتنميّة إلى أن قوة المغرب تكمن في كونه أمازيغي، عربيّ، يهوديّ… لكن تمّ تهميش العنصر الأمازيغيّ ضمن التركيبة الثقافيّة للبلاد، ورغم هذا التهميش، يقول الوزير، لم تظهر إلى حدّ الآن أيّة حركة انفصاليّة تدعو إلى تكسير الوحدة الوطنيّة إلى أن بدأت بادرات إيلاء العنصر الأمازيغيّ حقّه تلوح في الأفق تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس، ومقتضيات الدّستور الجديد تؤكّد هذا الاهتمام وإعطاء هذا الحقّ، وما تزال “الأمازيغيّة” في حاجة إلى مشاريع وأعمال ومجهودات لتأكيد حضورها وترسيخه في بلاد المغرب، وقد بدأنا فعلًا في التطرّق إلى بعضها بفضل معونة الجميع، خاصّة دخول الأمازيغية حقل التعليم الذي يعتبر من أغنى المجالات في الدولة وأكثرها حيوية.

وأثنى الأمين العام للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغيّة، من جهته، على تنظيم هذه التظاهرة، واعتبره أمرا وجيها من أجل الاحتفال بالأمازيغيّة التي تشكّل عنصرا من عناصر الهُويّة المغربيّة. كما تجعلنا هذه الالتفاتة نقف على جذور ملامح الثقافة والهُوية الأمازيغية واستحضار موروثها التّاريخي والنهوض به بكل أبعاده تفاعلًا مع المجتمع المدني، وتجاوبًا مع روح مقتضيات الدستور الجديد.

واعتبر رئيس جهة مكناس – تافيلات الاحتفال بالسنة الأمازيغية 2964، أمرا مهما يعطي للأمازيغية حقها تطبيقا لما جاء في دستور 2011 من التنصيص على الاهتمام والاعتراف بالأمازيغية في المغرب وترسيم لغتها إلى جانب اللغة العربيّة. وقال الرئيس إن الأهمّ هو الحفظ على الوحدة والحميّة الوطنية التي تتعايش في إطارها ثقافات وهويّات مختلفة ومتعددة، كما أشار إلى ضرورة اقتحام الأمازيغيّة لكافة المجالات بالمغرب منها البرلمان بحيث يتم طرح الأسئلة بالأمازيغية والجواب عليها باللغة نفسها.

فيما ختم رئيس مجلس مدينة مكناس إعطاء الكلمات الافتتاحية، بقوله إن هذه مناسبة ميمونة للاحتفال بالأمازيغية تزامنا مع الاحتفال بالمولد النبوي، وأكد على أنه لا سبيل إلى نكران الجهود المبذولة من أجل النهوض بالأمازيغية على اعتبار الأمازيغية مكونا من مكونات الرصيد المشترك للوحدة الوطنيّة، هذه الجهود التي تجاوب معها الملك محمد السادس، فيما قال إن الأهم الآن هو تنزيل مقتضات الدستور وتحقيق الرهانات المطروحة بعد إعلان الدستور.

وخلال ذلك تم تكريم الباحث العلمي الأمازيغي من الجالية الأمازيغية المقيمة بالخارج حسن بلعربي بمناسبة حصوله على جائرة البحث العلمي بألميريا الإسبانية، وقد أعطى رئيس الجمعية عبد السلام بوطيّب” كلمة في حقه قبل أن يسلّم له وزير التشغيل نصبا تذكاريًا.

وبعدها نُظمت ندوة دولية في موضوع: السنة الأمازيغية: التاريخ والدلالات، بمشاركة أساتذة ومثقفين ونشطاء أمازيغية من المغرب وخارجه وهم: أحمد عصيد، عبد السلام الخلفي، مها الجويني، أحمد زهيد، كمال هشكار، بن نون ييجال، مولود لونيس، مرزوق الورياشي، محمد صلو، عبد المنعم العزوزي.

وكان الجمهور المتتبع لفقرات هذه التظاهرة في موعد خلال الفترة المسائيّة مع عرض فيلم تنغير جيروزاليم أصداء الملاح لمخرجه كمال هشكار في القاعة ذاتها تلاه لقاء مفتوح مع مخرجه.

وختمت هذه التظاهرة بسهرة فنية أمازيغية نظمت في الساعة السابعة في قاعة دار الثقافة دائمًا ضمت مجموعة من الفنانين الأمازيغيين هم: محمد مغني، ومجموعة أكراف، ومحمد نوميديا، ومجموعة إيماديازن باند، ومجموعة أحواش، والفنانة هوماج.

من مكناس: عمر شملالي

5874_527857687322366_898690081_n 69226_526332950808173_1166508620_n 1016185_527858997322235_1736198758_n 1236831_527859553988846_1934104769_n 1482788_526330724141729_1741114397_n 1496686_526329370808531_1891671338_n 1505096_527859607322174_764581694_n 1509221_526333354141466_1229561937_n 1511622_526327450808723_447009226_n 1512389_527859510655517_735233773_n 1512550_526334384141363_719216340_n 1512768_526328374141964_2105740877_n 1512782_527855280655940_1972581151_n 1513221_527859577322177_1670643130_n 1517591_526329977475137_997353339_n 1525335_527856783989123_686569299_n 1527063_526336354141166_934005479_n 1533888_527858543988947_904357667_n 1544542_527857543989047_1407519893_n 1545795_526333537474781_792720137_n 1560673_527859097322225_344699812_n 1601554_526331720808296_711055209_n 1604518_526333814141420_892778232_n 1604892_526334547474680_235591150_n

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.