Your Content Here
اليوم السبت 24 أغسطس 2019 - 11:35 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 2 يناير 2014 - 11:29 صباحًا

وزارة الداخلية تبحث في ملفات فساد طال الأراضي الجماعية و السلالية بعدة مناطق ، من بينها الحسيمة

فري ريف :عن جريدة الصباح بتصرف

قرر محمد حصاد، وزير الداخلية، البحث في بعض الملفات الساخنة التي تتعلق بالفساد الذي ضرب الأراضي السلالية والجماعية، التي استفاد منها محظوظون، ضمنهم برلمانيون أضحوا يملكون مئات الهكتارات حولوها إلى ضيعات لأشجار مثمرة، تدر عليهم أرباحا خيالية.

وعلمت «الصباح» أن حصاد توصل بمعلومات تفيد أن بعض الولاة والعمال فوتوا، قبل مغادرتهم أسوار الداخلية وإحالتهم على التقاعد ، عشرات الهكتارات تم تسجيلها بأسماء مقربين منهم، كما حصل عليها نافذون. كما أن بعض كبار مسؤولي وزارة الداخلية، الذين مازالوا يمارسون، حولوا أراضي الجموع إلى بقرة حلوب، خصوصا في الجهة الشرقية وجهة الحسيمة تازة كرسيف وميدلت وصفرو.
ولتجاوز حالة الفوضي والتسيب التي تعرفها هذه الأراضي، سارعت وزارة الداخلية إلى تسريع وتيرة التصفية القانونية للرصيد العقاري الجماعي وتحصين مصالح الجماعات السلالية من مقتنصي الفرص. وحدد مصدر مطلع في وزارة الداخلية المساحة الإجمالية للأراضي الجماعية في 15 مليون هكتار.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    abde rabbih says:

    المغرب لجميع المغاربة، هده القوانين والاعراف انما تنمي النزعة القبلية التي تأدي الى العنصرية ٠زيادة على ذالك تدهور الاقتصاد الوطني وتدني المنتجات الفلاحية حيت نجد معضم سكان هده القبائل يعتمدون على الزراعات المعيشية ولا يحاولون تطويرها رغم دعم الدولة المتمتل في مخطط المغرب الاخضر وافتقارهم العمل الجماعي الدي يأدي الي النهوض بهاد المجال .والدليل على ذالك هوتدني المردودية التي خاصة في هذا النوع من الاراضي (السلالية) .لهذا نفضل ان تفوت هذه الاراض لحاملي الشهادات في هذا الجال ودعمهم ماديا ومراقبتهم من حيت الشاريع المسطر لهى لتطوير الزراعة . (علما انني لست من حاملي شهادة في هاد المجال ولا اريد ان اكون فلاحا فهاذا رأي والسلام على من اتبع الهدى)….