Your Content Here
اليوم الخميس 2 أبريل 2020 - 11:57 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 27 ديسمبر 2013 - 3:57 مساءً

بلاغ لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حول قرارات اللجنة الملكية بتنظيم شؤون الحج لموسم 1434هـ

فري ريف: رضوان السكاكي

 

في بلاغ عممته مندوبية الأوقاف والشؤون الاسلامية بالحسيمة صادر عن وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، تعلن من خلاله  إلى كافة المواطنين والمواطنات أن اللجنة الملكية المكلفة بتنظيم شؤون الحج قد قررت ما يلي:

  • الاستمرار في تطبيق قرار السلطات السعودية القاضي بتخفيض حصة المملكة المغربية بنسبـة 20%، لتصبح 25600بدل 32000، وعليه فسيتم تأجيل حج نسبة 40%من حصة المملكة أي 12800مواطن للموسم المقبل 1436هـ . وسيؤخذ هذا العدد (12800) من الأصغرين سنا، ذكورا وإناثا، من بين المزدادين سنة 1951وما بعدها.

وستعطى للحجاج المؤجلين ( 12800) الأسبقية لأداء مناسك الحج برسم موسم 1436هـ.

وفي حالة ما إذا قررت السلطات السعودية عدم تطبيق تخفيض نسبة 20%برسم موسم 1435هـ، فستتم المناداة على المؤجلين في حدود هذه النسبة ( 20%) حسب معيار السن.

  • تحديد مصاريف الحج بالنسبة لتنظيم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لموسم 1435هـ في 44.300,00درهم.
  • بـــدء عملية أداء مصاريف الحج لموسم 1435هـ دفعة واحدة بالنسبة لتنظيم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وتنظيم وكالات الأسفار السياحية المرخص لها بتنظيم الحج، حسب السعر والمنتوج المحددين بالقسيمة التي ستسلم للمواطن من طرف وكالة الأسفار  السياحية التي سيختارها، وذلك بمكاتب بريد بنك بمختلف عمالات وأقاليم المملكة، من يوم الاثنين 18ربيع الاول 1435هـ موافق 20يناير 2014إلى غاية يوم الجمعة 29ربيع الأول 1435هـ موافق  31يناير 2014.
  • الاستمرار في تطبيق نظام القرعة في عملية تسجيل المواطنين والمواطنات الراغبين في أداء مناسك الحج لموسم 1436هـ، بمختلف عمالات وأقاليم المملكة سواء بالنسبة للتنظيم الرسمي أو تنظيم وكالات الأسفار السياحية، على أن تجرى عملية التسجيل على صعيد المقاطعات والقيادات في كناش فريد.

 نعرض لكم قراءنا الكرام نص البلاغ كما توصلنا به عبر بريد جريدتنا الالكترونية فري ريف:

numérisation0030 numérisation0031

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.