Your Content Here
اليوم الأربعاء 18 سبتمبر 2019 - 7:33 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 26 نوفمبر 2013 - 8:49 صباحًا

الأزمة الإقتصادية بإسبانيا تفرض على المهاجرين المغاربة النزوح لدول شمال أوربا

فري ريف :

ارتفعت وتيرة هجرة المهاجرين المغاربة من اسبانيا الى دول أوروبا شمالا بسبب استمرار الأزمة وانعدام الآفاق بشكل كبير. وهذه أول مرة يجد المغاربة أنفسهم مضطرين الى الهجرة وسط دول الاتحاد الأوروبي. كما أصبح يعود الكثير منهم الى المغرب بسبب هذه الأزمة.
واستقبلت اسبانيا خلال العشرين سنة الأخيرة هجرة مغربية تجاوزت 600 ألف مغربي بفضل التقدم الاقتصادي الذي شهدته البلاد منذ التسعينات وحتى منتصف العقد الماضي. وكانت اسبانيا في حاجة الى اليد العاملة لتغطية مهن في البناء والزراعة وقطاع الخدمات مثل السياحة لاسيما وأن المواطنين الإسبان تخلوا عن بعض المهن لصالح المهاجرين. وساعد القرب الجغرافي على هذه الهجرة بكثافة.
لكن تعرض اسبانيا لأخطر أزماتها الاقتصادية خلال العقود الأخيرة، حكم على نسبة كبيرة من المهاجرين بالبطالة الطويلة. وأكبر عائق يعانيه المهاجرون المغاربة هو عودة الإسبان الى ممارسة تلك المهن التي كانوا يرفضونها في الماضي خاصة في القطاع الزراعي.
وأمام انعدام الأفق الاقتصادي في اسبانيا بحكم أن جميع المؤشرات تدل على صعوبة أن يسجل هذا البلد انتعاشة اقتصادية قادرة على خلق مناصب شغل لتقلص من معدل البطالة الذي وصل الى 26′، وهو الأعلى في مجموع الاتحاد الأوروبي، يضطر العديد من المهاجرين المغاربة الى البحث عن مخرج ويجدون أنفسهم أمام ضرورة الهجرة ثانية من اسبانيا نحو دول مثل بلجيكا وهولندا والمانيا التي لا تعاني من الأزمة.
وهذه أول مرة تضطر جالية مغربية في الاتحاد الأوروبي من الانتقال بكثافة من دولة أوروبية معينة نحو دول أخرى للبحث عن العمل بعدما كانت الهجرة من المغرب مباشرة نحو دول أوروبية معينة.
وهاجر المغاربة الذين يحملون الجنسية الإسبانية، كما يهاجر المغاربة الذين لهم إقامة دائمة، لأن قوانين الدول الأوروبية تتساهل معهم أكثر، بينما أصحاب الإقامة المؤقتة يجدون صعوبات في الحصول على الإقامة رغم تواجدهم في فضاء شينغن، فضاء الحدود المفتوحة بين معظم دول الاتحاد الأوروبي.
ولا توجد تقديرات محددة حول هجرة المغاربة نحو دول شمال أوروبا إلا أن التقديرات تشير الى حوالى خمسين ألفا خلال الثلاث سنوات الأخيرة، وهذا الرقم بقدر ما هو كبير بقدر ما هو مرشح للارتفاع.
والمثير أن الدول التي يقصدها المغاربة هي الدول نفسها التي يقصدها الإسبان مؤخرا مثل هولندا والمانيا وبلجيكا لأنها توفر بعض فرص العمل.
ومن جانب آخر، يضطر بعض المهاجرين الى العودة الى المغرب بسبب انعدام الفرص سواء في اسبانيا أو أوروبا، وهذه الظاهرة في تزايد باستمرار منذ بداية السنة الجديدة، لتكون الهجرة المغربية في اسبانيا هي الوحيدة التي تتراجع مقارنة مع باقي الهجرات المغربية الأخرى الى دول أوروبية وخاصة شمال القارة.

عن القدس العربي

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.