Your Content Here
اليوم الأحد 9 أغسطس 2020 - 10:55 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الإثنين 1 أكتوبر 2012 - 4:57 صباحًا

المجلس الجماعي لامرابطن يقع في فخ تلاعبات بعض الجهات المسؤولة عن المشاريع التي سيستفيد منها المجلس

فري ريف:رضوان السكاكي

تعرف مجموعة من المشاريع التي استفاد منها تراب جماعة امرابطن و التي تدخل في اطار االبرنامج الوطني الثاني للطرق الوطنية باقليم الحسيمة، تعثرا أو بالأحرى وقف تام لجميع اشغالها وذلك بعد احتجاج الساكنة عن طرق تنفيذ هذه المشاريع،  وهما نخص بالذكر  قنطرة واد غيس التي تقع على الطريق الاقليمية رقم 502 الرابطة بين تماسينت وبني عبد الله، والسبب كما جاء على لسان الساكنة: هو هدر للمال العام في تشييد قنطرة لا يتعدى علوها 1.5 متر عن مستوى مجرى واد غيس  والتي لا تتناسب مع الحمولة المعتادة لهذا الواد الذي  يعرف كثرة الحمولة في فصل الشتاء.

بالاظافة الى قنطرة واد غيس، نجد أيظا تعثر  الطريق الرابطة بين آيت قمرة وتماسينت المركز حيث احتفظت المديرية الجهوية لنفسها بتنفيذ المشروع والتي لم تستجب من خلاله لدفتر التحملات ، ويذكر أن هذه الأخيرة امتنعت عن مد المجلس القروي لامرابطن بدفاتر التحملات لهذه المشاريع، وبعد مراسلة المجلس الى وزير التجهيز والنقل، تحرك المدير الجهوي ليراسل رئيس جماعة امرابطن  حيث طلب من هذا الأخير  ارجاء دراسة مآل هذه المشاريع الى وقت لاحق بعد أن يبث احدى مكاتب الدراسات النظر في هذه المشاريع واستكمال دراستها.

وايلاوة على هذا فان مشروع تزويد الدواوير المتبقية بجماعة امرابطن بالماء الصالح للشرب قد ألغي من طرف المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بعد تملصه من تنفيذ اتفاقية  الشراكة التي كانت موقعة  بينه  وبين المجلس، مؤكدا أن المكتب الاقليمي راسل المصالح المركزية في هذا الصدد في حين لم يتلقى أية اجابة عن هذا الموظوع، وطالب من المجلس البحث عن موارد لتمويل المشروع متجاوزا في ذلك اتفاقية الشراكة الموقعة بين المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والجماعة القروية لامرابطن التي تنص على تغطية كل الدواوير بالماء الصالح للشرب مقابل مساهمة مالية سنوية للجماعة في المشروع.

وفي هذا الموظوع صادق المجلس الجماعي لامرابطن باجماع  أعظاءه الحاضرين في دورة يوليوز2012 على البحث عن ممولين للمشروع كالمجلس الجهوي ووكالة تنمية أقاليم الشمال،وهوما استغربته ساكنة الدواوير المستهدفة وجميع متتبعي الشأن المحلي حيث اعتبروه  تنازل المجلس عن حقه في التنفيذ الكامل لبنود الاتفاقية.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.