Your Content Here
اليوم الأحد 26 يناير 2020 - 9:49 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 10 نوفمبر 2013 - 12:24 مساءً

هدر المياه يحول شوارع إمزورن إلى أنهار دائمة الجريان وسط صمت المسؤولين‎

 

فري ريف

 على إثر المشاكل التي تعاني منها شوارع 4-5-6-7 الواقعة قرب مدرسة إمزورن 2 وسط مدينة إمزورن( الواد الحار، التزفيت و التبليط…) فبالرغم من انطلاق الأشغال بالحي إلا أنها توقفت قبيل عيد الأضحى إلى غاية كتابة هذه السطور،غير أن هذه الأشغال أسفرت عنها تداعيات خطيرة مما تسبب في تحطيم  بعض أنابيب المياه الصالحة للشرب التابعة لمصالح المكتب الوطني للماء والكهرباء – قطاع الماء- وكذا إغفال ربط بعض أنابيب واد الحار لبعض المنازل وتحايل الشركة المسؤولة في نوعية أنابيب الصرف الصحي المستعملة التي تربط المنازل بالأنابيب الرئيسية في بعض الشوارع، وهذا راجع إلى تجاهل الأطراف المسؤولة وتقصيرهم في مراقبة الشركة المعنية.

         وجراٌء هذا قامت ساكنة الحي بربط الإتصال بالجهات المسؤولة داخل المدينة إلا أنه ومع نهج سياسة الآذان الصماء من طرف المسؤولين و تجاهل المطالب المشروعة و العادلة لساكنة هذا الحي مع العلم أن هذه الخسائر الجسيمة لهذه الثروة الثمينة تتكبدها الدولة منذ أكثر من 15 يوما حيث أصبحت هذه الشوارع تتوفر على أنهار دائمة الجريان وبصبيب عال بمباركة الجهات المسؤولة المنعدمة الضمير.

          لذا نناشد السيد والي الجهة التدخل من أجل إصدار تعليماته للجهات المسؤولة من أجل حل هذه المشاكل والتي تؤثر سلبا على الجانبين.

ح.أبركان

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.